تداول نشطاء في مواقع التواصل الإجتماعي بـ ”بلقرن” ، صورة تم التقاطها قبل 35 عاماً تقريباً ، للعم محمد بن ردعان آل مفطر القرني (عمره حالياً 100 عام تقريباً) ، وهو أحد أعيان مركز آل سلمة ، جنوب بلقرن .

وأظهرت الصورة العم ”محمد“ -أطال الله في عمره- وهو يسير خلف زوج من الثيران ويضغط على المحراث الخشبي حتى ينغرس في الأرض .

وكانت تُستعمل في الحراثة قديماً عدة أدوات منها ، المحراث الذي يجره زوج من الدواب ، كذلك المقرنة ، والحديدة وهي تركب في المحراث ،  ثم بعد ذلك تستخدم أداة بعد الانتهاء من الحرث تسمى المدمس لتسوية مكان الحرث ، حيث إنه لابد من توفر جميع الأدوات السابقة ليتم بدء الحرث في الأرض الزراعية .

كما توجد بعض الأدوات المساعدة للحرث وهي ما تسمى بالمجنب إضافة إلى المسحاة .

تجدر الإشارة إلى أن الحراثة التقليدية في بلقرن تلاشت بل انعدمت مع الآلآت الحديثة كالجرارات وغيرها .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين