أسلاك كهرباء مكشوفة ، مبنى متهالك ، إهمال ، عدم متابعة المسؤولين.. 
هذا أبرز ما جاء في وسم طالب فيه منسوبات متوسطة العلايا الاولى يطالبن فيه بحل للخطر الراهن الذي يعيشونه في مدرستهم.
وذكرت بعضهن أن جرس الأنذار  فوق ذلك سبب لهم الرعب لعدم توقفه بسبب التماس اسلاك الكهرباء المكشوفة خاصة مع الأمطار و الذي يحتاج لتدخل عاجل من ادارة التعليم لا يعقل ان يتم اخلاء المدرسة يومياً دون اتباع اجراء تصحيحي للوضع .
الجدير بالذكر أن المراجعة الداخلية بوزارة التعليم تعمل في هذه الفترة على تدقيق وزيارات ميدانية للمباني المدرسية ومدى سلامتها ومتابعة قسم الأمن والسلامة والمباني لها. ورفعت الطالبات عبر صحيفة بلقرن الإلكترونية مطالباتهن بأن تكون هذه المدرسة ضمن برنامج الزيارات.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين