تستقبل محافظة بلقرن ، شمالي منطقة عسير ؛ -على غير عادات أهلها- زوار المحافظة بالنفايات التي تنبعث منها الأدخنة والسموم وتتجمع عليها القرود والحمير وهو ماقد يعرض المارّة لخسائر في الأرواح والممتلكات ، فمرمى النفايات لايبعد عن طريق”عفراء - بيشة” الرئيسي سوى أمتار قليلة .

وناشد أهالي المحافظة في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير ؛ بالتدخل وإنقاذ الإنسان والمكان والحيوان من أضرار المرمى التي لاتخفى على أحد ؛ سيما بلدية بلقرن كونها هي المسؤولة أمام الله وخلقه ، منوهين إلى أن أرضية المرمى صلبة وهو ماجعل طمرها صعباً مطالبين نقلها بعيداً عن مدخل المحافظة فمن غير المنطق والصواب إن يُستقبل الزوار للمحافظة بالأدخنة والسموم وفضلات الإنسان والحيوان .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 4

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين