بادر عضو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية الشيخ أحمد بن حمدان السهيمي، بالتبرع بجزءٍ من كبده لطفلة لم يتجاوز عمرها السنتين مصابة بتليف كلي في الكبد وترقد في العناية المركزة بأحد مستشفيات مدينة الرياض .

وتفصيلاً، بدأت القصة بعد أن رأى مناشدة والدها عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر) وتواصل معه للتبرع بجزءٍ من كبده لوجه الله، ورحب به والد الطفلة وشكره، مثمنًا له مبادرته .

وبعد إجراءات وتحاليل طبية امتدت لقرابة 8 أشهر تم التأكد من ملائمة كبد المتبرع للطفلة، وأجريت العملية الخميس الماضي، وخرج الشيخ أحمد من المستشفى، ويتماثل الآن للشفاء ولله الحمد .

من جانب آخر، شكر الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، لعضو الهيئة (السهيمي)، هذه المبادرة الإنسانية النبيلة سائلاً الله عز وجل أن يجعل ما قدم في ميزان حسناته، مبينًا أن هذا العمل غير مستغرب من عضو الهيئة الذي هو محط القدوة بين الناس .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين