آخر الأخبار

   

في ضل غياب لجنة التنمية السياحية في محافظة بلقرن لدعم فعاليات الصيف وغياب فعاليات هيئة الترفيه في المحافظة، لم تجد محافظة بلقرن أمامها لتفعيل فعاليات الصيف إلا توزيع المهام على مراكز المحافظة ليقوموا بدورهم بتمرير التكاليف المادية إلى المواطنين متذرعين بالمنافسة بين المراكز وعدم ظهور فعالياتهم بمستوى أقل من المراكز الأخرى مرتكزين على نخوة وشهامة أهالي القرى وولاءهم لولاة الأمر ومن كلفوهم بتمثيلهم.

الجدير بالذكر أن رجال الأعمال في المحافظة والذي يعول عليهم دائماً في دعم مثل هذه المناشط أحجب عدد كثير منهم عن الدعم بسبب تهميش آراءهم وقتل مبادراتهم لتطوير المحافظة والاستبداد بالرأي أو التضييق عليهم. مما دعاهم للهجرة بمشاريعهم لمناطق أخرى.

ولاحظ عدد من الأهالي وأعضاء مجالس المراكز في اجتماعتهم مؤخراً مايعانية رؤساء المراكز من حَرج في توفير الدعم للمحافظة منهم بما لايخالف الأنظمة والتعليمات، حيث نصت على عدم جمع الأموال من الأهالي. و من المتوقع أن يعتذر عدد من رؤساء المراكز عن المشاركة حتى لايكونوا عرضة للمسائلة.

وتعاني محافظة بلقرن من ضعف الفعاليات الترفيهيه والمناسبات العامة التي تدخل السرور والبهجة على الكبار قبل الصغار مما قلل من رغبة الأهالي والسواح في البقاء فيها واضطرهم للبحث عن مدن أخرى لقضاء فترة الصيف.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 3

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين