آخر الأخبار


أطلق الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير خمس ورش عمل لمناقشة خدمات الاتصالات بالمنطقة (العوائق والتحديات)؛ بحضور معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعود التميمي، ومدير عام نشر النطاق العريض بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس فهد بن عبدالعزيز السبهان، والمستشار المشرف على منطقة عسير بهيئة الاتصالات الأستاذ علي مبارك الشهراني، ونائب الرئيس الأعلى لوحدة تقنية المعلومات بشركة الاتصالات السعودية المهندس هيثم الفرج، والرئيس التنفيذي لشركة اتحاد اتصالات "موبايلي" المهندس سلمان البدران، والرئيس التنفيذي لقطاع التقنية بشركة الاتصالات المتنقلة "زين" المهندس عبدالرحمن المفدى، بمشاركة عدد من مسؤولي الجهات الحكومية والأهلية وبعض أعضاء مجلس المنطقة والمجالس المحلية والبلدية وأعضاء من مجالس الشباب وعدد من مشايخ ونواب القبائل والإعلاميين، وذلك للاستماع للأهالي بشكل مباشر، وبحث احتياجاتهم، ومعرفة العوائق والتحديات التي تواجه قطاع الاتصالات بالمنطقة بما يضمن وسبل حلها بما يسهم في تحسين جودتها بشكل عام. 


وقد انطلقت الورشة الأولى صباح الأربعاء بمحافظة أحد رفيدة وشملت محافظات أحد رفيدة وسراة عبيدة وخميس مشيط، وظهران الجنوب، والحرجة، ومراكز وادي بن هشبل والواديين.

بعد ذلك تم التحرك لمحافظة محايل عسير حيث انطلقت الورشة الثانية وشملت محافظات محايل والمجاردة ‎وبارق ‎ورجال ألمع ‎والبرك؛ و‎مراكز الحريضه ‎والقحمه ‎وبحر أبو سكينة.

بعد ذلك تم التحرك إلى محافظة النماص حيث انطلقت الورشة الثالثة والتي شملت محافظة النماص ومراكز بني عمرو ‎ومنصبه ‎وبللحمر ‎وبللسمر ‎وثلوث المنظر وخميس مطير.

وفي صباح يوم الخميس انطلقت الورشة الرابعة في محافظة بلقرن وشملت مراكز البشاير وخثعم ‎ والبلس ‎وعفراء والقوز و‎ثربان ‎وشواص ‎وآل سلمه.

بعد ذلك تم التحرك لمحافظة بيشة وانطلقت أعمال الورشة الخامسة والأخيرة وشملت إلى جانب محافظات بيشة وتثليث الأمواه وطريب مركز تباله. 

 

 وفي بداية كل ورشة عمل تم عرض فيديو يوضح المحافظات والمراكز التي تغطيها أعمال الورشة، ثم التعريف بالضيوف من القطاع الحكومي والخاص ثم التعريف بالحضور من كل محافظة أو مركز، ثم تتاح الفرصة للمستفيدين من خدمات الاتصالات والانترنت الحضور مناقشة العوائق والمشكلات التي تواجههم والتي يتطلعون إلى حلها للارتقاء بجودة أداء قطاع الاتصالات.

 

وفي ختام ورش العمل الخمس تم الخروج بعدد من القرارات التي ستسهم بإذن الله في الارتقاء بقطاع الاتصالات في منطقة عسير، والتي جاءت على النحو التالي:

 

ما يتعلق بإمارة منطقة عسير:

الاجتماع بالأهالي بعد ستة أشهر بنفس الموقع لمعرفة مدى رضاهم عن الخدمات بعد تحسنها خلال تلك الفترة، والاطلاع على وثيقة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والعوائق التي تواجه شركات الاتصالات، وإنشاء خط ساخن من خلال وكيل الإمارة مباشرة لمعالجة الصعوبات التي تواجه الشركات مقدمة الخدمة، وتكريم الشركة الملتزمة التي تحقيق أهداف الخطة الزمنية خلال الوقت المحدد.

 

ما يتعلق بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات:

وضع خطة زمنية لمسح كامل المنطقة من خلال فريق تقوده هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بمشاركة الشركات المشغلة لتقديم خطة التحسين، وتقوم إمارة المنطقة بالتعاون مع هيئة تطوير عسير بتذليل جميع العوائق، كما تقوم الوزارة بالتنسيق مع وزارة النقل لتغطية الطرق الحالية والعقبات والطرق المحورية والمشاريع المستقبلية بالخدمة المطلوبة، إضافة إلى دراسة شبكة الاتصال بمركز بيحان بللحمر ووضع خطة لتحسين الشبكة.

 

ما يتعلق بهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات:

شركة STC هي الشركة الملتزمة بتغطية شبكة الاتصال بمحافظة بلقرن ضمن مشروع صندوق الخدمة الشاملة للقرى الأقل من ٥٠٠٠ نسمة وأي قصور بالخدمة تتكفل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بمعالجته، كما تلتزم الهيئة بتغطية شبكة التجوال المحلي بدون رسوم إضافية على العميل عن طريق برنامج التجوال المحلي بحلول منتصف عام ٢٠٢0م، كما تقوم الهيئة بحصر جميع المواقع التي اشتكى الأهالي ضعف تغطيتها لتتم معالجتها من قبل STC.

 

ما يتعلق بأمانة منطقة عسير:

توفر أراضٍ مختارة بأسعار مخفضة في المواقع التي يقل عدد سكانها عن ٥٠٠٠ نسمة، والتنسيق بين أمين عسير وممثلي الشركات الثلاث لوضع حلول عاجلة للمناطق الحيوية بالحريضة لتحسين خدمات الاتصالات بها.

 

ما يتعلق بفرع وزارة النقل بعسير:

تسهيل إجراءات إصدار التراخيص لمزودي الخدمة ليتم استلام الترخيص في نفس اليوم.

 

ما يتعلق بالشركة السعودية للكهرباء:

اختصار إيصال الخدمة الكهربائية للمواقع التي تحتاج سرعة إيصال الخدمة إلى نصف المدة التي كانت تستغرق شهرين وأكثر، إضافة لإيصال الكهرباء لبرج الاتصالات بمركز منصبة وتشغيلة خلال يومين من إيصال الخدمة.

 

ما يتعلق بشركة الاتصالات السعودية STC:

دراسة إيجاد فرع لقطاع الأعمال بشركة الاتصالات السعودية (STC) في محافظة النماص، وتغطية جميع المواقع التي تشكو ضعف الشبكة ضمن مشروع النطاق العريض اللاسلكي من قبل الشركة.

 

وقد جاء عقد هذه الورش حرصاً من إمارة المنطقة وهيئة تطوير منطقة عسير تحت إشراف ومتابعة سمو أمير المنطقة الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير عسير على أن يطلع المجتمع على الجهود القائمة من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات؛ وهيئة الاتصالات والشركات المشغلة، وإتاحة الفرصة لممثلي الأهالي من المشايخ والنواب وأعضاء المجالس المحلية والبلدية والشباب لإيصال معاناتهم لقيادات الوزارة والهيئة وإيصال مطالبات الأهالي واحتياجاتهم بشكل مباشر وبكل شفافية لإيجاد الحلول العاجلة التي تضمن رفع مستوى خدمات الاتصالات والانترنت بجميع محافظات ومراكز منطقة عسير، والعمل بين الوزارة والهيئة والشركات المشغلة وإمارة المنطقة وهيئة التطوير والجهات الحكومية الخدمية الأخرى لمتابعة تلك الحلول وفق جدول زمني يضمن تنفيذها.

 

يذكر أن أمير منطقة عسير قام في نهاية كل ورشة بتكريم عدد من البارزين والمميزين في كل محافظة ممن حقق مراكز متقدمة في أحد المجالات على مستوى المنطقة أو المملكة.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين