أكد الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير المشرف العام على فريق عمل إدارة أزمة كورونا بالمنطقة، أن التوجيهات والإجراءات الوقائية التي تعمل عليها كافة مناطق المملكة ومدنها تؤكد حرص واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - ، وولي عهده الأمين - حفظه الله- التي تصب جميعها في مصلحة المواطن والمقيم، التي أصبح تنفيذها والتقيد بها واتباعها واجب وطني للحد من تطور جائحة كورونا العالمي، موضحاً سموه توجيه سمو وزير الداخلية بتكريم عدد من منسوبي شرطة المنطقة وفرع إدارة المجاهدين، لإنضباطهم في مهامهم أثناء الأزمة الحالية .

 وقال أمير منطقة عسير :" إن الأزمات لا تعني بحال من الأحوال أن تتوقف الواجبات والمسئوليات المنوطة بالجهات ذات العلاقة، التي تمس خدماتها حياة المواطن والمقيم بكل جوانبها"، وقال سموه : "إن الخطط الموضوعة تكفل استمرار العمل دون انقطاع من أجل التنفيذ التام لحرص الدولة وفقها الله على تأمين الحياة الكريمة للمواطن والمقيم تحت أي ظرف".

وأضاف الأمير تركي بن طلال: "أن هناك أزمة تدار الآن، الأهم فيها هو الإنضباط في إدارتها، وأن من أولوياته لتحقيق هذا الإنضباط تقدير جهود كل مخلص متقن مجتهد وإن كان خارج إطار مقر إدارة الأزمة".

جاء ذلك خلال تكريم سموه وبحضور مدير شرطة منطقة عسير كلاً من النقيب عبدالعزيز بن سعد القبيسي، والرقيب أول الحسين بن محمد المخلوطي، وذلك بمقر غرفة إدارة أزمة كورونا بإمارة المنطقة، نظير أدائهما لعملهما بإيجابية وإتقان وإنضباط يتوافق مع التوجيهات والمهام الأمنية المتبعة.

ومن جانب آخر كرّم أمير منطقة عسير عدداً من منسوبي الإدارة العامة للمجاهدين بالمنطقة، بحضور مدير عام فرع الإدارة بعسير، نظير ضبطهم كمية كبيرة من مادة الحشيش المخدر.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين