أقامت إدارة غرفة أزمة كورونا بمنطقة عسير ورشة عمل لمناقشة ترشيد استهلاك المياه والكهرباء بالمنطقة، شاركت فيها إمارة عسير، والشركة السعودية للكهرباء، وشركة المياه الوطنية، وعدد من الجهات الحكومية والأهلية، تهدف لدعم الجهود الحكومية في تنفيذ القرارات والإجراءات الوقائية ضد تطورات جائحة كورونا العالمية، وذلك استشعارًا للمسئولية الوطنية، وضمان استمرار تقديم خدمات المياه والكهرباء  للمواطن والمقيم بالمنطقة، إضافة إلى استثمار أزمة كورونا في تعميق الحس الترشيدي لدى كافة شرائح المجتمع، عبر سلسلة من المحفزات الداخلية.

ووجَّه الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز أمير منطقة عسير المشرف العام على غرفة إدارة أزمة كورونا، بتطوير الأفكار التي خلصت إليها ورشة العمل لتكون مبادرة توعوية غير مسبوقة في أفكارها الإبداعية، من أجل تحقيق هدف رقمي محدد في ترشيد استهلاك المياه والكهرباء لدى الجهات الحكومية وأفراد المجتمع في المنطقة على حد سواء، انطلاقًا من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، ثم من النظام الأساسي للحكم، ورؤية المملكة 2030، وقد بدأت الفرق المتخصصة في تنفيذ توجيه سموه، وفق جدول زمني محدد، سيشهد عددًا من مراحل العمل قبل إطلاق المبادرة وإعلان تفصيلاتها في الأيام القليلة القادمة.

 شارك في ورشة العمل معالي مدير جامعة الملك خالد الدكتور فالح السلمي، وأمين المنطقة الدكتور وليد الحميدي، ورئيس القطاع الجنوبي في الشركة السعودية للكهرباء المهندس عبد الرحمن السلولي، ورئيس القطاع الجنوبي بالشركة الوطنية للمياه المهندس عبد الله العمري ونائب الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير عسير الدكتور سعد الغامدي، وفريق الرصد والتوثيق لغرفة إدارة أزمة كورونا .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين