وجه امين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي بتطبيق حزمة من الاجراءات الوقائية و الاحترازية للحد من انتشار فايروس كورونا كوفيد ١٩ والتي حددتها أمانة أمانة منطقة عسير على الانشطة التجارية المسموح لها العمل خلال فترة السماح بالتجول .

و تمثلت تلك الاجراءات في إلزام المجمعات التجارية بتطبيق شروط إضافية تمثلت في إغلاق كافة أماكن الترفيه والتجمعات كمناطق الألعاب و العروض و غرف الصالات اضافة الى و وضع وحدات فحص وفرز طبي وتعقيم لقياس درجة الحرارة عند كافة المداخل طوال فترة العمل .

و منع دخول أي شخص تتجاوز درجة حرارته عن ٣٨ درجة مع ضرورة توفير كمامات وقفازات ومعقمات للزوار بشكل كاف عند المداخل بجانب ضرورة تواجد أفراد من أمن عند المداخل للتأكد من إلزام المرتادين بتغطية الوجه، وكذلك الالتزام بتعقيم كامل للمنشأة كل ٢٤ ساعة مع تخصيص غرف للعزل الطبي عند وجود أي حالة اشتباه، و منع دخول الأطفال تحت سن ١٥ عاما، و التأكد من تكثيف عمل رجال الأمن بعمل جولات دائمة للتأكد من الالتزام الكامل بالإجراءات و منع خدمة إيقاف السيارات و نشر لافتات توضيحية وإرشادية لضمان فهم الجميع للتدابير الوقائية و تنظيم الدخول إلى المصاعد مع ضرورة تواجد حارس أمن عند كل مصعد للتنظيم، بحيث يسمح بدخول شخصين فقط للمصعد كحد أقصى، إضافة إلى ضرورة تطبيق لائحة سكن العمال وفق الاشتراطات المنصوص عليها في اللائحة فيما يخص العمال في المنشآت التجارية والمولات.

و وضع ملصقات وعلامات أرضية مرئية بشكل واضح لتنظيم طوابير الانتظار في الأماكن التي تكون فيها ازدحام لضمان وجود مسافة آمنة بين المستفيدين عند نقاط الدفع والاستلام والمداخل والمخارج، وكذلك التعقيم الدوري لعربات التسوق، وكذلك تغطية البضاعة المكشوفة أثناء نقلها، و نشر لافتات توضيحية وإرشادية لضمان فهم الجميع للتدابير والاجراءات الاحترازية و فرض إجراءات صحية واحترازية إلزامية على جميع الموظفين من خلال لبس الكمامات وغسل اليدين وارتداء القفازات وتبديلها دوريا، و التوعية الكاملة لجميع العاملين عن مخاطر الفيروس وعن الإجراءات الواجب عملها طوال الوقت .

و إبلاغ الجهات الصحية مباشرة حال ظهور أي حالة تظهر عليها أعراض الإصابة بالفيروس او الاشتباه .

و الحرص بعدم مزاولة العمل للأشخاص الذين تظهر عليهم أي أعراض تنفسية حادة وعدم عودتهم إلى العمل إلا بعد ٢٤ ساعة بشريطة اختفاء الحمى وعدم ظهور أي أعراض أخرى و التأكد من سياسات المغادرات المرضية، والحرص على توضيحها للموظفين وعدم تقييد الأفراد المصابين بعدوى تنفسية بتقرير طبي لقبول إجازتهم أو مغادراتهم، إضافة الى السماح للموظفين بالبقاء في المنزل في حال كانوا مسؤولين عن رعاية أحد أفراد عائلاتهم المصاب بفيروس كورونا المستجد.

و استخدام أجهزة قياس درجة الحرارة مع ضرورة التعاقد مع شركة حراسات أمنية للمحلات التي تزيد مساحتها عن ٣٠٠ م بمعدل فرد لكل ١٠٠ م، و عزل الموظفين الذين تظهر عليهم أي أعراض تنفسية حادة سواء كان ذلك عند قدومهم إلى أماكن عملهم أو في حال ظهورها في أثناء ساعات العمل و الحرص على تنظيف الأسطح الموجودة في بيئة العمل، ووجود مسافة آمنة بين الجميع ومنع التجمعات، واقتصار التعامل على وسائل الدفع الإلكتروني ونقاط البيع الآلية و إغلاق أماكن قياس الملابس وغرف الصالونات و إزالة المقاعد وأماكن الجلوس و الاعتماد على الأبواب الإلكترونية وفي حال عدم وجود هذه الأبواب تبقى الأبواب مفتوحة طوال فترة العمل وتوفير ستائر هوائية، و تحديد عدد العمال داخل المتجر بحيث أن لكل ١٠ م عامل واحد و تنظيم عملية الدخول للمتجر والانتظار خارجه إذا وصل العدد للكثافة المحددة.

ودعت الأمانة كافة المنشآت التجارية والمجمعات المشمولة بالقرار بالالتزام بالاشتراطات الصحية وبالإجراءات الوقائية بهدف توفير بيئة آمنة للمتسوقين والعاملين في هذه المنشآت والإبلاغ عن أي ملاحظات أو مخالفات من خلال الاتصال على رقم البلاغات الموحد ٩٤٠ .

و جاءت تلك الإجراءات تماشيا مع توجيهات وزارة الشؤون البلدية و القروية للحد من انتشار فايروس كورونا المستجد بمتابعة من سمو أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز و معالي وزير الشؤون البلدية و القروية ماجد الحقيل .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين