آخر الأخبار

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده .. وبعد:-

بقلوب صابرة ونفوس مطمئنة مؤمنة محتسبة تلقينا نبأ وفاة الأخ والصديق وتوأم الروح عبدالرحمن بن جابر آل تركي العلياني فالحمد لله على قضاءه وقدره وإنا لله وإنا إليه راجعون .


لم أعتلي هذا المنبر للتزكية ولا لأُبكي العيون وأجرح المشاعر والشجون ، ولكنها همسات محب ونصيحة مشفق لكل من غرته دنياه وانساق خلف شيطانه وهواه .. إلى متى ⁉️وإلى أين أنت ماضٍ ⁉️يامن بدنياه اشتغل وغره طول الأمل( الموت يأتي بغتةً والقبر صندوق العمل )

 تقاسمنا فسحة المدرسة بعد وداعٍ حار من أم رؤوم وقلب حنون رحمها الباري وأسكنها أعلى الجنان ، وخلف تلك الأسوار بنينا الآمال والأحلام الوردية ، وتبادلنا كل الأحاديث الودية ،وقضينا الليالي الطوال متمنين تحقيق مانصبو إليه ،  تمضي الأيام والشهور وتعقبها الليالي والدهور ونفترق على أمرٍ قد قُدر كلٌ يبحث عن طلب الرزق المقسوم وتحقيق الهدف المرسوم ولكن لم نكن نتوقع أن الحياة ستدير لنا ظهرها وتسقينا من السم الزعاف كأساً مليئاً بالأحزان وتعلوه السآمة والحرمان كان يوماً لن أنساه ماحييت 7 / 9 / 1441 هـ حمل لي خبراً أضج مضجعي وأذهب النوم من مقلتي وهز أركاني وكياني وتلعثم لساني ، صباحٌ أستقبل فيه نبأ وفاة إبن أمي وأبي ورفيق دربي وكأنني في حلم مزعج أنتظر أن أصحو منه لأحمد الله أني في حلم لا حقيقة لكنها الفاجعة التي لم تكن في الحسبان إنطفأ السراج ورحل الشاب صاحب الإبتسامة المشرقة التي تأذت من ظلم البشر وأذية الناس قولاً وفعلاً وتصريحاً وتلميحاً وصدق من قال من لم يمت بالسيف مات بغيره - تعددت الأسباب والموت واحدُ ، يالها من بئرٍ تعيسة حافلة بالقصص المأساوية ، ونحن صبية صغار كنا نراها ونصيد عصافيرها ولانعلم أنها ستكون حاضنةً للأنفاس الأخيرة لحبيب قلبي ورفيق دربي ولكنها قدرة الله وأجله الذي كتب له وهو في بطن أمه ، فعلاً إنها دنيا غرارة غدارة إن أعطت حرمت وإن أضحكت أبكت وإن أسعدت أشقت ، أعزي نفسي الحزينة وقلبي المكلوم وأرثي مشاعري وأحاسيسي الجريحة بحسن الظن بالله فنحن مؤمنين وبسلاح الصبر متسلحين ومحتسبين وبحبل الرجاء متمسكين ، ألم يقل الباري سبحانه في حديثه القدسي (أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني .... الحديث ) ❓.

أليس هو من سبقت رحمته عذابه ❓ أليس هو الرحيم الذي وسعت رحمته كل شيئ وكتب على نفسه الرحمة ؟ أليس هو الذي أرحم بنا من أنفسنا وأمهاتنا وآبائنا والناس أجمعين ؟ فوالله وتالله وبالله لانظن بالله إلا خيراً .

أليس هو من قال في حديثه القدسي ( يا إبن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لاتشرك بي شيئا ً لأتيتك بقرابها مغفرة ).❓

وقوله صلى الله عليه وسلم ( من مات لايشرك بالله شيئاً دخل الجنة ) فسبحانه ماألطفه وأرحمه الحنّان المنّان رب الإنس والجان ولكي لا أطيل أختم فأقول : 

متى ننصر المظلوم المكلوم ❓ومتى نوقف الظالم الفاسد عند سفاهته وجهله ؟ متى ندافع عن البعيد الغائب ؟ ونذب عن عرض المسلم المسالم ؟ متى نرتقي بتعاملنا مع الآخرين ونصل أرحامنا وأقاربنا ونكبح جماح شهواتنا  ونزواتنا⁉️متى نرحم الصغير ونوقر الكبير ⁉️متى نقول كلمة الحق في زمن كثر فيه أهل الباطل وأعوانه ؟ ( سلامٌ على الدنيا إذا لم يكن بها صديقٌ صدوقٌ صادق الوعد منصفاً) ألم يئن أن نستشعر أنه في أي لحظة سيأتي هادم اللذات ومفرق الجماعات وميتم الأبناء مع البنات وينتزع روحك التي بين جنبيك ⁉️

هي دعوة من قلبٍ محبٍ صادق في شهرٍ فضيل أن نعيد الحسابات مع فاطر الأرض والسماوات ونحسن العمل والنية والظن ونسأله الثبات حتى الممات وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأن يجيرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة وأن يثبتنا على قوله الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة وأن يرحم فقيدنا ويتغمده بواسع رحمته ويحشره في زمرة الشهداء وجميع موتانا وموتى المسلمين وكما جمعنا بهم في دنيا فانية أن يجمعنا بهم ثانية في جنة قطوفها دانية في مقعد صدقٍ عند مليكٍ مقتدر ، وأن يجعلنا عند النعماء من الشاكرين وعند البلاء من الصابرين المحتسبين وأن يتقبل منا ومنكم ومن جميع المسلمين الصيام والقيام ويجعلنا من عتقاءه في هذه الأيام المعدودات المباركات إنه سميع جواد كريم . 


بقلم أخوكم ومحبكم وراجي الخير لكم / فايز بن جابر آل تركي العلياني - المنطقة الشرقية - الدمام

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 14

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين