دشن الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، المشرف العام على غرفة أدارة أزمة كورونا، مبادرة "المتطوع التقني" التي هي باكورة مبادرات نشامى عسير، وتستهدف تقديم خدمات الصيانة في منازل الأسر المحتاجة عبر فريق تطوعي متخصص يضم نخبة من الشباب السعودي المؤهل، في سعي حثيث لتعزيز مساهمتها في الأعمال المهنية بجودة عالية، مع التزام كامل بتطبيق الإجراءات الوقائية خلال أزمة كورونا. 

وستعمل المبادرة على تنفيذ خدمات صيانة منزلية تطوعية للمستفيدين، تشمل أعمال الكهرباء، والسباكة، والتبريد والتكييف، وصيانة الحساب الآلي، إضافة للإلكترونيات والاتصالات، تحت إشراف نخبة من المدربين الوطنيين الممارسين وذوي الخبرة الطويلة في المجال، والتي ستعمل على تخصيص وتوزيع فرق الصيانة الميدانية من وحدات الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني في محافظات ومراكز المنطقة، عبر نظام إلكتروني سريع الاستجابة، يقوم عليه متطوعين اجتازوا برامج مكثفة للتدريب على آليه استقبال وتنفيذ وإغلاق الطلبات وإدارة وتنفيذ عمليات الصيانة التطوعية. 

وتأتي مبادرة "المتطوع التقني" بشراكة أنتجتها غرفة إدارة أزمة كورونا بالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بمنطقة عسير ومن المتوقع أن يصل عدد المشاركين في المبادرة أكثر من 500 متطوع مهني.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين