آخر الأخبار

شارك محافظ بلقرن الدكتور عبدالرحمن عبدالله آل حامد بكلمة في يوم المعلم الموافق الخامس من شهر أكتوبر من كل عام قال فيها : 

المعلم هو اللبنة الأولى في بناء المجتمعات وهو أساسها وهو من يخرج الأجيال التي تبني الأمم فهو من أرشد ومن علم ووجه وأسس وسيظل المعلم النبراس المضيئ للحياة وسيبقى المعلم رمزاً نفخرُ به دوماً وما أشرقت في الكون أي حضارةٍ إلا وكانت من ضياء المعلم وتبقى صنائع المعلم في الأرضِ بعده والغيثُ إن سارَ أبقى بعدهُ الزهر وسيبقى المعلم رمزًا نفاخر به ونبراساً يضيء لنا حياتنا فإذا كان العلم نور ، فالمعلم هو منبع النور فجزيل الشكر والتقدير لمربين الأجيال، شكراً لمن أضاؤوا مصابيح المعرفة والعلم، شكراً لرموز العطاء، شكراً لمعلمينا جميعاً لكم منا كل حبٍ وكل تقدير وكل عام وأنتم نبع يفيض علماً ومنارة .

محافظ بلقرن الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله آل حامد 

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين