آخر الأخبار

تسببت أعمال صيانة مبنى مركز صحي عفراء في حرمان الأهالي من الخدمات والرعاية الصحية منذ أكثر من عام تقريباً ، ماجعل الأهالي يبحثون عن مراكز صحية خارج نطاق مدينتهم ، حتى وإن اضطروا للذهاب للمراكز الصحية الخاصة ودفع مبالغ ليست باليسيرة .

وأبدى الأهالي في مدينة عفراء امتعاضهم الشديد من غياب الرعاية الصحية بسبب أعمال الصيانة لمبنى المركز الصحي الوحيد والتي بدأت قبل أكثر من عام تقريباً ولم تنتهي حتى الآن ، في حين أعتبروا أن توقيت الصيانة لم يكن مناسباً في ظل جائحة كورونا وحاجتهم الماسة للمركز وخدماته أكثر من أي وقت مضى ، وأنه كان يتوجب على المسؤولين تأخير الصيانة حتى تزول الجائحة أو عمل الصيانة مع ضمان استمرارية الخدمات الصحية في نفس المركز بالطريقة التي يرونها .

ونوه الأهالي أنهم منذ عام 1426 هـ وهم ينتظرون تطبيق توجيه وزير الصحة آنذاك بأن يكون مركز صحي عفراء مركزاً مناوباً إلا أن ذلك التوجيه بقي حبيس الأدراج ولم ينفذ حتى يومنا هذا .

وطلب الأهالي من المسؤولين التعجيل في الانتهاء من الصيانة  ، كما طالبوا بتطبيق توجيه الوزير الصادر منذ أكثر من 15 عاماً ومحاسبة المتسبب في عدم تنفيذه .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين