فضح الارتباك والعرق الغزير سائقا شابا، دهس بسيارته المسرعة مقيما أفغانيا البارحة الأولى وسط مدينة سبت العلاية، ثم هرب بمركبته تاركا الجريح وسط بركة من الدماء. وبحسب شهود عيان فإن السيارة المسرعة ألقت الأفغاني على مسافة بعيدة ليلفظ أنفاسه متأثرا بجراحه البالغة.


عبد الرحمن الخليوي(من صحيفة عكاظ)

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين