اشتكى عدد من سائقي باصات شركة ابو سرهد المتعهدة بنقل طالبات كلية البنات في بلقرن من تأخر الشركة المتكرر في صرف رواتبهم وهددوا برفع شكوى لمكتب العمل, في حين اشتكى آخرين من تدني رواتبهم والتي تراوح بين 2000 إلى 2500 مطالبين برفعها نظير مايقومون به من جهد في ظل صعوبة تضاريس المنطقة ووعورة طرقها وترامي أطرافها كما تذمروا من استقطاع الإجازات من رواتبهم حيث بينوا أن بعض الأشهر لايستلم السائق من راتبه إلا 1100 ريال فقط. وفي زيارة لموقع وقوف الباصات التقت صحيفة بلقرن الإلكترونية مع المشرف على النقل الأستاذ / علي بن صالح القرني حيث أوضح أن النقل المدرسي يغطي محافظة بلقرن بنسة 90% ويوجد لدينا 70 متعهد نقل و 5 باصات كبيرة موديل 2007 و 2008 مفحوصة من الفحص الدوري ورواتب السائقين تودع في حساباتهم كل شهر ميلادي دون تاخير حيث يستلم سائق هذه المرحلة 2000 ريال .
كما اوضح انه يوجد 12 باص للنقل الجامعي تنقل حوالي 500 طالبة فقط من أصل مايقارب 2500 طالبة في الكلية. ورواتب السائقين لهذه المرحلة 2500 ريال.
وطالب مشرف النقل الجامعة والشركة بزيادة عدد باصات الكلية لتغطية جميع قرى المحافظة وعدم تحميل أهالي الطالبات عناء إيصال بناتهم أو استئجار سيارة خاصة , كما طالب الشركة بتوفير مقر لصيانة الباصات في المحافظة.
وفي سؤاله عن سبب استقطاع رواتب السائقين في بعض الأشهر أوضح أن الجامعة وإدارة التعليم لا ترفع بدوام السائقين أثناء الإجازات الرسمية لذالك فان الشركة تخصم على السائقين الإجازات .
وفي نهاية حديثه قال انه هو وجميع العاملين معه في خدمة الوطن و المواطن ويسعون للارتقاء بالنقل في المحافظة لدرجة الاكتمال .





أقرأ أيضا

عدد التعليقات 8

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين