أدى تأخر إنجاز مشروع عبارة منذ سنتين تقع في عقبة عليان بمركز باشوت التي تنفذها بلدية بلقرن إلى حادثين جديدين مؤخرًا، لتسجل الحادثتان امتدادًا لسلسلة الحوادث المستمرة منذ سنتين في هذا الموقع نتيجة تأخر وتباطؤ إنفاذ المشروع.
وبيّن الناطق الإعلامي بشرطة عسير العقيد عبدالله القرني في تصريح صحفي أول من أمس أن السيارتين ارتطمتا تباعًا يوم الجمعة المنصرم واليوم الذي قبله بالعبارة، أولها سيارة "هايلوكس" تهشمت مقدمتها فيما نقل سائقها المواطن إلى مركز الرعاية بقرية مشرفة ومنه إلى المستشفى لتلقي الإسعاف والعلاج، وفي الحادث الثاني لم يتمكن سائق جيب "صالون" يمني الجنسية يرافقه 7من أفراد أسرته من السيطرة على سيارته لعنصر المفاجأة بالعبارة ليرتطم أيضًا بالخرسانة المسلحة، وتم نقله ومرافقيه الى مستشفى سبت العلاية لتلقي العلاج، وقد باشرت شرطة مركز باشوت موقع الحادث مباشرة وتم نقل المصابين للمستشفى. من جهتهم عبر عدد من أهالي باشوت وأهالي مشرفة بتهامة عن استيائهم البالغ من تأخر إنجاز مشروع هذه العبارة لمدة تزيد عن سنتين، وقال مسفر العلياني إنهم يعانون من تعثر وتباطؤ إكمال مشاريع العبارة التي أعاقت الطريق وشوهته، وتسببت في العديد من الحوادث والخسائر المادية .
من جهتها خاطبت شرطة باشوت بلدية بلقرن أمس بتقرير يوضح تكرر ما حدث من حوادث وإصابات وتبيان مخاطر العبارة بهدف سرعة إنجاز البلدية لهذه العبارة.


الوطن: سعد آل عمار

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين