لاحظ معلمو مدرسة البظاظة لدى عودتهم بعد الإجازة الصيفية أمس الأول، أن مبنى المدرسة الواقعة على طريق الطائف ــ أبها تعرض للرشق بالحجارة، مما تسبب في تهشيم النوافذ والأبواب واللوحات الحائطية، إضافة إلى إتلاف الطلاء.
وفسرت إدارة المدرسة تلك التجاوزات بما فيها القاء النفايات داخل سور المدرسة بأنه غياب للحس الوطني تجاه الممتلكات العامة عند من ارتكبها، سواء كان من الطلاب أوغيرهم. واستغربت حدوثها لافتة إلى أن نسبة الرسوب في اختبارات نهاية العام الدراسي الماضي كانت قليلة ولاتذكر.
وأوضحت أنه سيتم إبلاغ الجهات المختصة رسميا بالواقعة، لترى ما يجب اتخاذه قبل عودة الطلاب لمقاعد الدراسة.
وقال المتحدث الرسمي باسم شرطة منطقة عسير العقيد عبد الله القرني: إن شرطة محافظة بلقرن لم تتلق بعد أي بلاغ عن الحادثة، لافتا إلى أنه سيتم إجراء التحقيقات فور تسلم البلاغ.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين