الحمد لله رب العالمين..
أرخى الليل سدوله وأذن لصلاة المغرب وزارنا الليل بهدوئه الصامت! و بسحره الأخّاذ.
طالما تغنى المحبون و أنشد الشعراء أجمل مكنوناتهم تحت جناح الليل وفي الجانب الآخر لطالما أخفى ذلك الظلام أنين وألم معذبين.
مرضى ويتامى و أرامل و مذنبون.
رصاصتي هذه المرة أوجها صوب هذا الشبح المخيف، يسكن في الثياب الرثة وتحت الجلود البالية وبين الجفون المرتخية ومع الدموع المذرفة. [B]ذلك العدو لو لي به طاقة لقلتلته ثم صلبته ثم دعوت الله فأحياه ثم أخذته فحرقته ثم دعوت الله فأحياه ثم أخذته وقطعته إرباً ثم أطعمت بلحمه بطون الجوعى!
ذاك الفقر!
"لو أن الفقر رجلاً لقتلته" قالها مفوه هذه الأمة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه وأرضاه- .
ضحكاتك أسمعها يا صاح من بعيد..
صرخاتها وأناتها لا أسمعها (أو أتجاهلها) من وراء الجدار!
جرحت أصبعك! هيا للطبيب حتى لا تتطور الحالة وتصاب بالغرغرينة!
أصيب بفشل كلوي نتيجة سوء التغذية! علاجك بـ50ألف ونحن نقدر حالك ولكن..!
اليوم عشائنا سمك أو مندي؟ لا يهم المهم شيء يملأ البطن!
عشاؤها قطعة خبز (خضراء)على كوب ماء (أصفر)!
أقترح بأن تضع عزل حراري للجدران و عليك بمكيفات إسبلت !
سقف بيتها شجرة ولكن سامح الله تلك الشجرة فهي تتعرى في كل عام مرتين أو أكثر!
أبي أريد ملابس للعيد جديدة و شماغ أبيض!
عيدهم واحد! غير أنهم يشعرون بأن هناك صوت مفرقعات مرتين في السنة!
أبي الجوع ذبحنا ياليت أمي تعمل لنا فطور وسحور على المزاج!
رمضانهم 360 يوم!
أريد سيارة للعائلة مريحة وواسعة.
يتمنون دراجة هوائية وإذا أردتم فمستعملة!
يا أبنائي لا يحتاج أن يشتغل المكيف والمدفأة معاً! صحيح أن الجو بارد ولكن أخاف من حدوث حريق!
صحيح أن البرد يقرص جلودهم ولكنه على الأقل يوفر الإستهلاك اليومي لمياه الشرب!
ما رأيك يا أبو محمد في تسجيل إبني ماجد في مدرسة أهلية أو حكومية أو بالخارج؟
يحتاجون دفاتر وأقلام و مراسم فقط وسيصبرون على جوع الفسحة...
يا أبو ماجد والله قد سئمنا من الجلوس دعنا نذهب للبحر أو للحديقة!
أمي ! ما هو البحر؟
عندما تتكلم إعلم أن غيرك لا يحرك لسانه..
عندما تشرب ماءً بارداً إعلم أن هناك العشرات غيرك من حولك و ربما قريباً من دارك لم يعرفوا في حياتهم لوناً للماء غير الصفرة..
عندما تنظر لأولادك وبناتك بصحة وعافية ..إعلم أن هناك العشرات غيرك من حولك و ربما قريباً من دارك أنهكتهم الحمى و رسمت على وجيههم صورة هيكل عظمي و قللت من سماكت جلودهم!
تصدق فإن الصدقة تطفيء غضب الجبار عز وجل وتدفع ميتة السوء وتدخل السرور على أهل البيت.

بعد قراءة هذا المقال أقولها بالفم المليء إن لم تتصدق وأنت قادر ولو بريال فأنت محروم و أنت شخص لا فائدة منك في المجتمع..[/B]

[B]علي القرني
http://aligarni1.blogspot.com[/B]

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين