افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير ظهر أمس مبنى الأدلة الجنائية بمدينة أبها والذي بلغت تكلفته بما فيه من أجهزة أكثر من 12 مليون ريال وقد كان في استقبال سموه لدى وصوله مدير شرطة المنطقة اللواء عبيد الخماش ومدير إدارة مباحث المنطقة ومدير فرع الاستخبارات في المنطقة وعدد من المسئولين، وفور وصول سموه قام بقص الشريط إيذانا بافتتاح المبنى ثم ألقى الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة العقيد عبدالله القرني كلمة ترحيبية قال فيها إن هذه الزيارة تأتي انطلاقاً من حرص سموه على كل ما من شأنه تطور الأجهزة الأمنية في المنطقة، ثم قدم مدير إدارة الأدلة الجنائية العقيد سعيد الشهري عرضا مفصلا عن أهم أعمال الإدارة وشعبها ومهامها شاكرا سموه على هذا التشريف، بعد ذلك قام سموه بأخذ جولة على عدد من المختبرات الجنائية استمع فيها إلى شرح مفصل لما تحويه هذه المختبرات من أقسام وأجهزة متطورة من شأنها ملاحقة الجاني وتتبع أقصى آثاره واطلع سموه مبدئيا على جهاز مجهر الماسح الضوئي ودشن تقنية الفحوص الوراثية DNA يلي ذلك مختبر الاستخلاص وكذا التكبير والفصل وتحليل النتائج بالإضافة إلى مختبرات عديدة كمختبر السموم والكيمياء الجنائية والأسلحة والآلات والفحوص الحيوية والتزييف والتزوير ومختبر المعاينة الفنية ومن ثم دون سموه كلمة في سجل الزيارات بهذه المناسبة.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين