تحركت فرقة فنية تابعة لشركة الكهرباء في المنطقة الجنوبية، للوقوف على أزمة سكان عشرات القرى التي تعرضت لانقطاعات متكررة في التيار الكهربائي دون كشف أسبابها حتى الآن. وأوضح مسؤول في شركة الكهرباء أن فرقا فنية تابعة للشركة تعمل على مدار الساعة منذ نشوء المشكلة لفحص مفاصل الشريان المغذي للبشائر، خثعم، شواص، ومنجم الذهب، والقرى المجاورة، بهدف معرفة الأسباب الفعلية لتلك الانقطاعات، مؤكدا أن الشركة لم تتوصل حتى الآن للسبب الرئيس لهذه الانقطاعات على رغم الجهود المبذولة في هذا الشأن. وأمام ذلك أشار عدد من أهالي هذه القرى إلى أن التيار الكهربائي قطع عن منازلهم منذ بداية شهر رمضان، مطالبين بسرعة حل أزمتهم المتكررة دون أن تنجح فرق شركة الكهرباء في معالجة الخلل حتى هذه اللحظة.
في حين أرجعت شركة الكهرباء في وقت سابق، الانقطاعات التي تعرضت لها عدة مناطق في المملكة منذ بداية الصيف إلى ارتفاع درجة الحرارة بشكل غير مسبوق، إذ أكد نائب الرئيس التنفيذي للشركة المهندس فؤاد الشريبي أن المعدلات التي توقعتها الشركة لا تتجاوز الـ 42 درجة مئوية، إلا أنهم فوجأوا بإرتفاع درجة الحرارة لنسب عالية.
وفي ذات السياق توقعت وزارة المياه والكهرباء في شهر مايو الماضي حدوث انقطاعات للتيار الكهربائي في بعض المناطق، مطالبه بتعاون المستهلكين للحد من آثار الانقطاع عبر ترشيد الاستهلاك.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 2

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين