بوابة محافظة بلقرن من الشمال 
الماضي العريق بذكرياته الجميلة فهي تشتهر بآثارهاالضاربة في عمق التاريخ .
 ومن تلك الحصون الأثرية التي يُقارب تعدادها (12) حصناً أثريا يعود تاريخها الى أكثر من (400) عام كما تشتهر بغاباتها الكثيفة ومرتفعاتها الخضراء ومياهها الجارية تستهوي أرض خثعم عشاق الرياضة البرية وهواة التسلق خصوصا أنها تطل على منطقة تهامة وتكثر بها المرتفعات الصخرية. وعلى قممها وفي هضابها وما بين شعابها تكثر المتنزهات الطبيعية والغدران والغابات الكثيفة وقد ثبت وجود الحيوانات البرية التي يعتقد البعض أنها انقرضت أو أوشكت على الانقراض مثل الوشيق (وهو من فصيلة القطط المفترسة ) وكذلك النمرالعربي حيث أكد بعض المتنزهين لصحيفة بلقرن مشاهدتها في منطقة جبال خثعم .
ويوجد في مركز خثعم العديد من المتنزهات الطبيعية الرائعة التي تغطي أكثرها أشجار الزيتون والعرعر والشث ولعل من أهمها :
 البلس ، ووعرة ، والجوفاء ، وآل حبة ، والكرس.
خثعم التاريخ والحضارة العريقة، من أوائل ما يستقبلك في بلقرن إن أتيت إليها من الشمال، ومن أواخر ما يودعك إن كنت مقبلاً من الجنوب، تستقبلك بمرتفعاتها الخضراء وغاباتها الكثيفة، وحصونها الأثرية الضاربة في عمق التاريخ، وهي في ذلك مثل غيرها من مراكز بلقرن التي تعد من المواقع التاريخية والأثرية في المملكة العربية السعودية حيث يوجد في بلقرن ما يقارب (20) حصناً أثرياً، وهي أبلغ شاهد على الأوضاع السياسية قبل توحيد المملكة.
تأسس مركز خثعم في ١٤٠١/١/١، تحت مسمى إمارة خثعم ثم أصبح مركزاً إدارياً ويقع مركز خثعم في الجهة الشمالية لمحافظة بلقرن ويبعد عنها بحوالي (35) كلم، وتبعد قرية الفرشة المركزية عن مدينة أبها (250) كلم على طريق (أبها - الطائف) بارتفاع 1821 متراً عن سطح البحر، ويعتبر هذا المركز ضمن الحدود الشمالية لإمارة منطقة عسير، ويحده من الشمال بلاد غامد "منطقة الباحة" ومن الجنوب مركز البشائر ومن الشرق بيشة، ومن الغرب منحدرات تهامة ووادي شرى، كما تقع منطقة الصلبات وجبل البلس في حدوده، ويتوزع سكان المركز على حوالي 30 قرية، ومن أشهر الأسواق الأسبوعية الشعبية سوق خثعم.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين