تباينت ردود الأفعال بعد اللقاء الذي أجراه الزميل سعد منيع القرني ، مع المحافظ الجديد محمد بن عوضة بن سعد .  

فأكد بعض أهالي محافظة بلقرن تفاؤلهم الشديد مع رؤية وعقلية المحافظ ، فبوادر الخير والتجديد تلوح بالأفق ، مطالبين بتحقيق تلك الآمال والبوادر على أرض الواقع .

الجدير بالذكر أن الأهالي عبروا عن فرحتهم وسعادتهم بقول المحافظ بأنهم ذراعه اليمين،
ووعدوا بالبذل والعمل على  قدر استطاعتهم وألا يدخروا جهدا ولا وقتا ولا مالا من أجل قيادة المحافظة لبر الأمان .


هذا وأشاد الأهالي بسياسة المحافظ الجديد والتي صرح بها من خلال اللقاء مع الصحيفة بالعمل على تذليل العقبات كافة أمام المستثمرين ورجال الأعمال في المنطقة، مشيرين إلى أن محافظة بلقرن وبقية الإدارات الحكومية يتطلب منها تقديم الخدمات اللازمة كافة؛ لتسهيل إجراءات المواطنين ومشاريعهم بالمنطقة.

في حين قال أحد المواطنين -فضل عدم ذكر اسمه - بأن رجال الأعمال جزء من التنمية والتطوير، مضيفا "الآمال فيهم كبيرة بالإسهام في تطوير المنطقة وتكثيف الاستثمارات".

من جهته عبر المواطن فيصل علي الحارثي عن شكره وامتنانه لثقة المحافظ بأهالي المحافظة والتي ظهرت من خلال اللقاء الذي أجرته الصحيفة ، مطالبا الجميع وخاصة رجال الأعمال بالمحافظة بالدعم السخي حتى تتحقق الأهداف التنموية وسبل العيش الكريم للأهالي.

وأوضح أحد رجال الأعمال بالمحافظة بأنه وكل وجهاء المنطقة تحت رهن إشارة محافظ بلقرن للعمل بروح الفريق والجسد الواحد، كما سيبذلون قصارى جهدهم لتحقيق نقلة نوعية في شتى المجالات الممكنة للرقي والنهوض بواقع المحافظة نحو آفاق أرحب .

ونوه رجل الأعمال إلى أهمية  تعزيز التعاون بين الجهات الحكومية والخاصة كافة ، داعيا الجميع إلى دعم جهود المحافظة والمحافظ في تنمية المنطقة، في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين والطفرة المالية المباركة والمشاريع التنموية الكبيرة، لافتا إلى أن أمارة منطقة عسير بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه ، داعما وعونا لجميع محافظات ومراكز المنطقة وبرامج التنمية التي من شأنها تحقيق رفاهية المواطن وسعادته .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين