مما يستثيرني في الكتابة عن هذا الموضوع انه عندما أعبر بعض المناطق المقفرة والوعرة والتي يقطنها أناس قليلون أتساءل كيف يعيش هؤلاء في هذه المنطقة ! وأتفاجأ بحبهم واعتزازهم بهذه الديار والتي يعتبرونها أغلى ما يملكون ولهذا فإن للوطن مكانة عظيمة في قلوب الناس فكيف اذا كان هذا الوطن يحوي في جنباته اقدس بقعتين على وجه البسيطة. والوطنية سمة لايمكن أن تسام بأغلى الأثمان ،فالعلاقة بين المواطن ووطنه كعلاقة الأم بولدها فهي التي أرضعته من حليبها وجادت عليه بما ملكت من الرعاية والحنان والإهتمام فمن أقل الأشياء التي يمكننا فعلها لهذا الوطن هي إعطاءه ولو الشيء القليل من حقه علينا مثل الإهتمام بالمناسبات الوطنية وتمجيدها وتعلمنا الإنتاج في كل المجالات التي تخدم مجتمعاتنا والسمو والرقي بالفكر السليم الذي من خلاله نستطيع ردع ضعاف الأنفس والطامعين في إيذاء هذا الوطن المقدس . ولكم تحياتي .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين