يشهد سوق العلاية الشعبي ظاهرة أكل الزمان عليها وشرب ، في وقت نعيش فيه التطور والتقدم بشتى المجالات ، إلا أن ظاهرة عرض كبار السن وبعض العمالة بضائعهم وسلعهم التجارية بأحواض سياراتهم الخاصة ، لاتزال رغم التقدم صامدة في منظر غير لائق ، ما تسبب في الإزدحام وعدم التنظيم بأنحاء السوق .

ولذا فإن من ضمن أبرز الأفكار التي تعتبر بمثابة القفزة النوعية الهائلة للموقع بشكل عام فكرة "أكشاك المبيعات"،  إذ لابد من إيجاد مراكز بيع متنوعة تحمل شكلاً جمالياً بالإضافة إلى مقاومتها للعوامل الجوية ، وتوفر وسائل الأمن والسلامة والنظافة، بدلاً من العشوائية الحالية ، ويجب على الجهات المعنية تأمين أعمال الصيانة والفحص الدوري وجميع ما يحتاجه المستأجر.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين