أدهش الأستاذ الشاب " مرعي بن دايل القرني " ،الذي لم يتجاوز سن الـ ٢٦ عاماً، المجتمع بقدرته على الرسم بدقة متناهية تعادل إلى درجة كبيرة جودة الصور الفوتوغرافية، وحظي الرسام الشاب بالكثير من المعجبين على موقع "الإنستغرام" ، و"تويتر" .
 
كان "ابن دايل" يمارس منذ مراحل دراسته الأولية فن الرسم ؛ لقضاء وقته ، ومع التقدم بالعمر أكتشف أنه تجاوز مرحلة الهواية إلى الشغف بهذا الفن ، باستخدام ألوان أقلام الرصاص فقط، ويضيف لها القلم الأبيض لإبراز بعض الانعكاسات والألوان في رسمه.
 
ويقول الشاب " مرعي بن دايل " : "لقد بدأت بالرسم منذ صغري ، ومما ساعدني على تنمية موهبتي وصقلها توجهيات ونصائح وإشراف معلمي وخالي "الأستاذ ردعان آل ردعان القرني" بالمرحلتين الإبتدائية والمتوسطة . 
 
ويضيف: " الرسام يحتاج  للصبر والتمرين حتى يتمكن من الحصول على رسم واقعي ، يرضي طموحاته ويحقق آماله " .
 
أبرز الرسام " ابن دايل " موهبته وإبداعاته من خلال رسم بعض الشخصيات المؤثرة والمشهورة بشتى مجالات الحياة ، وببصمته الفنية المتميزة التي تجعلك لاتصدق بأن ماتراه لوحات مرسومة . 
 
يذكر وبالرغم من الجهد المضني الذي يقوم به الرسام "ابن دايل" ، إلا أنه لا يقوم ببيع رسوماته بأي مبلغ مادي

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين