رصد أحد المواطنين بالصورة كثافة عدد المراجعين لقسم الطوارئ بمستشفى سبت العلاية العام، حيث تتسبب بفوضى المراجعين وعدم إلتزامهم بالنظام والترتيب  ، وعدم توزيع أرقام الدخول على الطبيب ،  لتعم سياسة الدخول " للأقوى " أرجاء القسم  ، مع العلم بأن قسم الطوارئ  بالمستشفى يتردد عليه الكثير من الأهالي لطلب الرعاية الصحية في ماتشهده المحافظة هذه الأيام من الأجواء المصحوبة بالغبار بالإضافة إلى أن الطوارئ بالمستشفى كما هو معروف للحالات الطارئة ، ولكن مع هذا الازدحام لايستطيع الطبيب المناوب عمل أي شي حتى تُعطى الحالات الحرجة مزيداً من الرعاية والإهتمام .
 
وتحدث مواطنون : الوضع داخل قسم الطوارئ
" مأساوي " ، إذ لايوجد بالقسم سوى طبيب واحد فقط للكبار والنساء وطبيب واحد للأطفال وطبيب باطنه  ماتسبب بخلق فوضى وتكدس المراجعين داخل القسم .
 
وشكا المواطنون من أن صالة الانتظار بالطوارئ لا يوجد بها كراسي، فمعظم المراجعين ظلوا واقفين ينتظرون دورهم بلا ترتيب واضح للدخول على الطبيب .
 
 
 
وطالبوا باتخاذ إجراءات تكفل بمنع وقوع ازدحام؛ بسبب نقص الكادر الطبي ، مؤكدين أنه من الصعب تحميل الأطباء المناوبين  إستقبال هذه  الحالات المكثفة، باعتبار أن المستشفى يخدم المحافظة ومركز باشوت وضواحيها ومركز الشعف ومركز آل سلمة ومركز عفراء ومركز طلالا وجميع القرى المجاورة لها مطالبين الشئون الصحية ببيشة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتخفيف هذا الإزدحام .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين