أدى أهالي محافظة بلقرن ، بمنطقة عسير ،آخر صلاة جمعة في شهر رمضان المبارك ، فامتلأت المساجد بالمصلين ، وتركزت خطب الجمعة على وداع الشهر الفضيل ، وضرورة تأدية زكاة الفطر ، وضرورة إخراجها قبل صلاة عيد الفطر .

وبيّن خطباء المساجد :"أن من تحمل زكوات الناس فليعلم أن الله سائل عنها ، وليعلم أنه لا بد من وصولها إلى الفقير قبل صلاة العيد، أما جمعها والتكاسل بها ومن ثم إهمالها وإخراجها بعد الصلاة  فهذا خلاف سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم " .

وأكدوا : " أن الله تعالى قد شرع لعباده في ختام شهر رمضان زكاة الفطر، وهي واجبة بالإجماع، كما أنها وجه مشرق في محاسن هذا الدين العظيم، حيث العيد للغني والفقير والواجد والمعدم" .

وأوضحوا : " أن الله تفضل على عباده بمواسم الخيرات ليتزودوا من الطاعات ولحكمته سبحانه لا تدوم الأيام المباركة ليتسابق المتسابقون في لحظاتها"

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين