تشهد مظاهر العيد بمركز آل سلمة بمحافظة بلقرن ، عادة سنوية يحرص من خلالها الشيخ حسن بن محشي القرني على إقامة مأدبة غداء للأهالي ، في أجواء رائعة جميلة ، يجتمع فيها الأهالي لتبادل التهاني والتبريكات بهذه المناسبة السعيدة ، وقد اشتمل اجتماع الأهالي على كلمة معايدة للشيخ حسن بن محشي القرني بيّن من خلالها فضل وكرم الله سبحانه وتعالى على هذا الوطن الذي حباه قيادة حكيمة تقيم شرع الله وأحكامه في جميع الأمور صغيرها وكبيرها ، مما أكسبها ثقة العالم أجمع ، واستعرض الشيخ حسن بكلمته ، نعمة الأمن والأمان ورغد العيش الذي يحظى به الشعب السعودي ، في وقت نرى فيه العالم من حولنا يعيش الصراعات والقتال واضطراب موازين الأمن ، داعيا الأهالي إلى استشعار عظم المواطنة الصالحة ، بالامتثال لما أمر الله به واجتناب مانهى عنه ، و ختم حديثة بالدعاء بهذه المناسبة المباركة للقيادة والشعب بكل مافيه خيرهم وصلاحهم بالدنيا والآخرة ".

وتحدث أحد الأهالي قائلا : " تعودنا بمثل هذه المناسبات المباركة ، تلبية دعوة الشيخ حسن لتناول وجبة الغداء بمنزله ، وتبادل التهاني بالعيد ، ومناقشة بعض الأمور التي تهم أهالي مركز آل سلمة ، في أجواء تسودها الأخوة الصادقة والحب العميق " .

الجدير ذكره أن هذا الإجتماع يحظى بحرص واهتمام الأهالي على الحضور ، وتبادل الكلمات الهادفة ، والاستماع لقصص كبار السن عن أعيادهم أيام زمان ، وإلقاء العديد من القصائد الشعرية والشيلات .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين