شكا أهالي قرية "معراة" بمركز آل سلمة ، التابع لمحافظة بلقرن ، من عدم تجاوب الإدارات الحكومية مع موضوع " مرمى النفايات " الكائن بالقرية ، والذي أغلق قبل ٣ أعوام تقريبا ، بناء على أوامر من جهات عليا مشكلة من وزارة الزراعة ووزارة البلدية والدفاع المدني ومركز آل سلمة والشرطة  ، بأمر من أمين منطقة عسير ، إلا أن بعض المواطنين ، عادوا وفتحوا الطريق المؤدي لذلك المرمى ، غير مبالين ، ومستهترين بالأوامر والتعليمات الصادرة.

وأوضح الأهالي أنهم وعبر "صحيفة بلقرن الإلكترونية" وتحت عنوان : مواطنون "يتجاهلون" أوامر قفل مرمى النفايات بقرية ( معراة ) ،
طلبوا من الجهات المختصة وعلى رأسهم محافظ محافظة بلقرن ، التدخل وتنفيذ أمر قفل مرمى النفايات بعد أن قام مواطنون بفتح الطريق غير مبالين ومتجاهلين أوامر إقفال المرمى ، الذي تسبب بالعديد من الأضرار على الأهالي والثروات البيئية والحيوانية ، فضلا عن الروائح الكريهة والهواء الملوث، خاصة وأن من سكان القرية من يعانون أمراض صدرية مزمنة مثل الربو والحساسية .

وزاد الأهالي : " مع الأسف  لم  يتجاوب أي مسؤول لمتابعة وحل هذه القضية التي تؤرق الأهالي ،  وكأنهم راضون عمّا يحدث، على الرغم من صدور أوامر إقفال المرمى منذ أكثر من ٣ أعوام .

الجدير بالذكر أنه بدأ العديد من المواطنين برمي النفايات على جانبي الطريق المؤدي للمرمى ، مما أثار غضب الأهالي وخوفهم من عودة الحال إلى ماكان عليه .

وناشد الأهالي  وعبر "صحيفة بلقرن الإلكترونية "، محافظ محافظة بلقرن برفع الضرر عنهم ، وذلك بإغلاق الطريق المؤدي للمرمى بسياج حديدي أو بما يراه مناسبا ، مضيفين بأن هذا الطريق غير نافذ "لا يخدم سوى ذلك المرمى"  ،  متمنين من المحافظ التدخل السريع لحل هذه القضية التي أزعجت أهالي القرية .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين