طالب عدد كبير من سكان محافظة بلقرن ، بمنطقة عسير ، المسؤولين بافتتاح فرع نسائي للأحوال المدنية ، نظرا لأهمية استخراج الهوية الوطنية والتي يتوقف عليها العديد من إنجاز المعاملات والقبول بالكليات والجامعات أو أي وظيفة أخرى ، لاسيما وأن محافظة بلقرن تضم مراكز وقرى عديدة ،  تعيش تطورا عمرانيا وسكانيا كبيرا ومتزايداً ، بالإضافة إلى الزيادة السنوية في عدد الطالبات ، حتى أضحت الضرورة ملحة جدا لفرع نسائي خاصة وأن أقرب فرع نسائي للأحوال المدنية يقع بمدينة بيشة ، والتي يقطع الأهالي للوصول إليها مسافة طويلة تزيد على ٢٠٠ كيلو متر ذهابا وإيابا ، فضلا عن خطورة الثعبان الأسود طريق سبت العلاية - بيشة   ، وتكرار المراجعات لفرع بيشة حتى استخراج الهوية الوطنية .

قالت المواطنة "ص . ع" لصحيفة " بلقرن " الإلكترونية : " استخراج الهوية الوطنية أصبح من ضروريات إنهاء غالبية المعاملات والتوظيف للنساء ، وعدم وجود فرع نسائي للأحوال المدنية بالمحافظة ، يجعلنا نشد الرحال مرات عدة لمدينة بيشة لإنهاء إجراءات استخراج الهوية معرضين أنفسنا و أهالينا للخطر مع طريق الموت الذي لا
يخفى على الجميع مدى خطورة الطريق الرابط بين المحافظة ومدينة بيشة  ".

وأضافت: " لدينا إلتزامات أسرية كربات بيوت وإلتزامات عملية من دراسة وغيرها ، ويشق علينا قطع مئات الكيلو مترات ، لذا نناشد المسؤولين افتتاح فرع نسائي للأحوال بالمحافظة خاصة وأن محافظة بلقرن واسعة النطاق ، وكل بنات ونساء المحافظة ينتظرن اليوم الذي لا يقطعن فيه تلك المسافات الطويلة للحصول على الهوية الوطنية الهامة لإنهاء العديد من الإجراءات والمعاملات " .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين