يمثل نادي أصدقاء البيئة بمحافظة بلقرن إحدى صور التعاون الرائع لمواجهة تحديات البيئة ومشاكلها والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال مواجهة تحدياتها من خلال الجهات الرسمية وحدها دون مشاركة شعبية تؤازر الجهود للمحافظة على البيئة .

يضم النادي متطوعين من المهتمين بقضايا البيئة في سبيل زيادة الوعي البيئي الشعبي عن طريق إتاحة المعلومة البيئية ، انطلاقاً من الأجيال الناشئة إضافة إلى مشاركات واسعة وفق خطط عمل مدروسة ومؤثرة .

يعمل أعضاء النادي على نشر الثقافة البيئية بين أفراد المجتمع وتنمية فكر الشباب في المجال البيئي وصولاً إلى تحقيق التنمية المستدامة ، وتنمية السلوك المعرفي والوجداني والمهارات لدى أفراد المجتمع ، لاسيما فئة الشباب ، وإذكاء روح الوطنية والعمل التطوعي ، كما يعمل الأعضاء على تحديد المشكلات البيئية ومحاولة إيجاد الحلول الفاعلة لها وفق الأولويات .

تم إفتتاح نادي أصدقاء البيئة بمحافظة بلقرن كما أوضح الأستاذ خالد مسفر ال مخفور العلياني رئيس نادي البيئة بالمحافظة ، بتاريخ 12 / 12 / 2012 م ويهدف النادي إلى أن تكون محافظة بلقرن رائدة في مجال المحافظة على البيئة بحلول عام 2020 م .

وذكر العلياني أن لأعضاء النادي مشاركات واضحة وملموسة بمختلف المجالات ، إيمانا منهم بأهمية العمل التطوعي التعاوني ، والذي يسهم في بث روح التعاون والتكاتف بين أفراد المجتمع .

ودعا العلياني أفراد المجتمع للتعاون مع أعضاء النادي موضحا أن باب العضوية مفتوح من خلال التواصل مع رئيس النادي ، للمشاركة بالعمل التطوعي في نادي أصدقاء البيئة .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين