طالب مرضى الفشل الكلوي بالمراكز الشمالية بمحافظة بلقرن ، شمال منطقة عسير  ، المسؤولين بالنظر في معاناتهم المتكررة بشكل أسبوعي والمشقة التي يكابدونها للوصول لوحدة غسيل الكلى بمستشفى سبت العلاية العام ، بمسافة
تقدر بحوالي ٨٠ كيلو متر تقريبا ذهابا وإيابا للخضوع لإجراءات الغسيل الكلوي ، وتزداد المعاناة سوءا مع الضباب الكثيف والأمطار الغزيرة ، علما بأن بعض المرضى يخضع لعملية الغسيل بواقع ٣ مرات في الأسبوع لمدة قد تتجاوز الأربع ساعات ، مما يشكل صعوبة بالغة على الإستمرار في ظل بعد المسافة وخطورة الطريق ، وافتراس الألم وتكبد المشقة والعناء ، سيما وأن أغلب من يخضعون لغسيل الكلى هم من كبار السن الذين يتجرعون مرارة الشيخوخة والكبر وأمراض العصر بالإضافة إلى آلام الفشل الكلوي وآلام مسافة الطريق وخطورته .
 
تحدث أحد المواطنين قائلا : " نهتم من طول وخطورة الطريق أكثر من ساعات الغسيل نفسها ".
 
وأضاف : " طول الطريق متعب وشاق لمن هو كبير بالسن ، فكيف إذا كان كبيرا بالسن ويعاني الفشل الكلوي والعديد من الأمراض الأخرى ، معاناة لا يمكن وصفها ، ولا يشعر بصعوبتها إلا من يقطع تلك المسافة ٣ مرات بالأسبوع " .
 
ويضيف أحد الشباب أنه يعاني المشكلة نفسها حيث يتردد على وحدة غسيل الكلى بسبت العلاية بوالده بواقع ثلاث مرات بالأسبوع موضحا معاناتهم مع طول المسافة وكثرة الحوادث المرورية التي يشهدها الطريق بالإضافة إلى كبر سن والده الذي يعتصره الألم والتعب حتى الخضوع لعملية الغسيل ومن ثم العودة للمنزل ، معاناة لايمكن وصفها وتخيلها نعانيها نحن أهالي شمال محافظة بلقرن " .
 
وختم الأهالي الحديث بمناشدة المسؤولين بوزارة الصحة بالعدل والإنصاف  ، والشفقة والرحمة ، فظروفهم الصحية والنفسية سيئة ، وهم في غنى عن المزيد من العذاب والمتاعب ، بقطع المسافات الطويلة للوصول لوحدة غسيل الكلى بمستشفى العلاية ، ومعاناتهم للإنتظار الطويل بسبب ضغط وتكدس المراجعين لوحدة غسيل الكلى الوحيدة بمحافظة واسعة النطاق ، الآمال كبيرة بالمسؤولين برفع الألم وإنهاء معاناة مرضى الفشل الكلوي بافتتاح وحدة لغسيل الكلى بمستشفى البشائر العام ؛ للإسهام بشكل فاعل في راحة المرضى والتقليل من آلامهم ومتاعبهم ، خاصة وأن الله هيأ لهذا الوطن قيادة حكيمة رشيدة تتلمس حاجة المواطنين بأصقاع وأرجاء الوطن المترامي الأطراف ، وتبذل كل مافي وسعها للرقي بالخدمات بمختلف المجالات ، خاصة الخدمات الصحية التي تتعلق بالمواطن بشكل مباشر .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين