تهدم جدار منزل مواطن في قرية آل يزيد بلقرن ، شمال منطقة عسير ، بسبب أعمال مشروع ازدواجية الطريق العام " الطائف - أبها " .
 
واتهم المواطن عبدالله إبراهيم عبدالله ، شركة الحربي المنفذة لأعمال مشروع ازدواجية الطريق بالتسبب بسقوط جزء من جدار منزله والذي يقع على الشارع العام .
 
وقال المواطن: " منزلي يقع على الشارع العام ، وأعمال مشروع ازدواجية الطريق القائمة ، تُنفذ من قبل شركة الحربي ، والتي تسببت بتهدم جزء من جدار منزلي ماإضطرني إلى مراجعة أكثر من جهة حكومية طالبا شفقة المسؤولين ببناء جدار استنادي ، لأننا أصبحنا نتخوف من احتمال سقوط المنزل في أي وقت، فخاطبنا وراجعنا الجهات المختصة من أجل رفع الضرر ، وبناء جدار استنادي يحفظ المنزل من السقوط ، وطلبنا تعويضاً عن التلفيات والتصدعات الناتجة عن أعمال مشروع الإزدواجية ، إلا أن الجهات المختصة لم تهتم لأمرنا ، وكأنها راضية عما يحدث " .
 
وأضاف: " أتمنى تشكيل لجنة مكونة من الدفاع المدني والمحافظة والبلدية والمواصلات ، للوقوف على الموقع ، ومشاهدة الخطر الذي يتربص بنا كل لحظة، نظرا لكون منزلي على حافة الشارع العام بلا جدار استنادي يحفظه بعد الله من التهدم والسقوط بأي وقت " .
 
وطالب المواطن الجهات المختصة التفاعل مع قضيته التي تتعلق بحياة العديد من الأرواح ، مبيننا بأن كل مايطالب به حق مشروع  ، وليس من حق أي جهة حكومية ولا المسؤولين تجاهل مطالبه بعمل جدار استنادي يحفظ بعد الله أرواح أفراد أسرته ومنزله ، خاصة وأنه أصبح في هلع مستمر متوقع وقوع كارثة بسقوط المنزل بأي وقت .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 2

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين