اشتكى أهالي حي غرابة بسبت العلايا شمال منطقة عسير ، إهمال بلدية محافظة بلقرن لمشروع الحديقة والممشى بالحي ، وتوقف العمل من قبل المقاول المنفذ لأكثر من عام تقريبا ، من دون مبرر أو أسباب واضحة ، لاسيما في ظل ميزانيات الخير والصرف السخي اللامحدود من القيادة الحكيمة على مختلف المجالات ومختلف الخدمات .

وأعرب عدد من أهالي الحي خلال حديثهم لصحيفة بلقرن الإلكترونية عن استيائهم الشديد من توقف التنفيذ بمشروع الحديقة والممشى لأكثر من عام تقريبا  ، مبينين أن الأهالي في أمس الحاجة وينتظرون انجاز العمل بالحديقة بأقرب وقت ممكن  ، نظرا لكونها هي المتنفس الوحيد والملاذ الآمن للعائلات والأطفال ؛ و نظرا للحاجة الملحة لممارسة رياضة المشي لمن يعانون السمنة وداء السكري ، وأوضح الأهالي أن فرحتهم اغتالتها أيادي الإهمال والتوقف عن استكمال وانجاز المشروع الأول من نوعه بالحي ، حيث أن البلدية خلال عام كامل اكتفت بتركيب عدد قليل من الألعاب لا يتجاوز ٣ ألعاب للأطفال ، من دون زراعة الأرضية بالإنجيلة ، ومن دون أعمال التسوير للحديقة التي أصبحت مأوى للكلاب الضالة والقطط  ، إضافة إلى عدم إكمال سفلتة الشارع المحاذي للحديقة ، وعدم رفع المخلفات التي تنتشر بأنحاء المشروع ، فضلا عن الظلام الذي يكتنف الحديقة في ظل غياب الإنارة المناسبة . 

وذكر الأهالي أنه خلال حديثهم مع أحد العمال بيّن أنه تم اعتماد ( ٣٠ )لعبة للأطفال ، إلا أن المنفّذ حاليا ٣ ألعاب فقط ، متسائلين عن أسباب توقف المشروع الغير مبرر لأكثر من عام تقريبا ، والذي تسبب بهجر الأهالي لتلك الحديقة التي لافائدة منها ، ويبدو أنها لن ترى النور قريبا .

إلى ذلك أكد الأهالي أن عدم متابعة المسؤولين وتغاضيهم على المماطلة  ،  تسببا في إهمال المقاول لتنفيذ المشروع ، وأضافوا أن عدم التزام المقاول بتنفيذ ماتعهد به ، يستوجب على المسؤولين بالبلدية سحب المشروع منه ، وطرحه مرة أخرى ، وترسيته على إحدى المؤوسسات الثقة حتى تكتمل فرحتنا بهذا المشروع .

وناشد أهالي الحي عبر صحيفة بلقرن الإلكترونية ، المسؤولين ببلدية محافظة بلقرن بالوقوف على المشروع ، ومحاسبة المقاول القائم بالمشروع ، واتخاذ جميع الإجراءات المعروفة لديهم ؛ من أجل استكمال المشروع وانجازه في أسرع وقت ممكن .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين