تتكرر الحوادث على الطريق العام العلاية - أبها لتصبح حياة مستخدمي الطريق أشبه بالمغامرة , فالذي يشاهد العبث في الطريق العام وبخاصة من كبري دغمة إلى مابعد مخفر شرطة الشفا - يدرك خطورة الموقف وأهمية التدخل السريع لوقف نزيف الدم الذي يتكرر في هذا الطريق , كان آخرها الحادث الأليم الذي وقع أمام مخفر شرطة الشفا بآل سليمان وراح ضحيته احد الطلاب - رحمه الله - وتنوعت إصابة الباقين الذين يرقد بعضهم في قسم العنايةالمركزة في مستشفى بيشة وسبت العلاية بتاريح 27/11/1432
والسؤال الذي يتكرر : متى سيوقف ذلك النزيف الدموي ؟؟؟ على الرغم من النداءات المتكررة لعابري الطريق إلاان الاستجابة قليلة من أصحاب الشأن المعنيين بالحفاظ على سلامة أرواح الناس

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين