نقل محافظ بلقرن عبد الله بن علي بن جاري أمس تعازي أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز لأسرة شهيد الواجب الجندي أول عوض بن حسين الشمراني من قوة المشاة البحرية الذي استشهد أثناء القتال مع العناصر المتسللة إلى الأراضي السعودية بالشريط الحدودي.
رافق المحافظ رئيس مركز البشائر فهد حمد الشهري ومدير شرطة البشائر الملازم أول خالد محمد الشهراني ومدير هيئة البشائر سعد محمد الشمراني الذين قدموا تعازيهم لأسرة الشهيد في منزلها بقرية عجبة شمران بمركز البشائر ببلقرن شمال عسير. وقال بن جاري إن استشهاد عوض الشمراني يعد مفخرة لأسرته وقبيلته حيث لقي ربه في ميدان الشرف والبطولة وهو يدافع عن دينه ومليكه ووطنه.
وأضاف رئيس مركز البشائر فهد الشهري أن الفقيد محسوب عند الله من الشهداء، وجميع أبناء هذا الوطن يسعون لنيل شرف الشهادة دفاعا عن الوطن.
وكانت جموع المعزين توافدت على منزل أسرة الشهيد الشمراني أمس بعد مواراة جثمانه بجازان بعد أن أدى أمير المنطقة الأمير محمد ناصر بن عبدالعزيز الصلاة عليه في جامع الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز أول من أمس.
من جهته قال والد الشهيد حسين الشمراني نحمد الله على قضائه وقدره، معتبرا استشهاد ابنه مدافعا عن وطنه واجباً دينياً ووطنياً، كما قدم الشكر والتقدير لقيادة هذه البلاد المباركة على ما يولونه من رعاية واهتمام بكافة أفراد الشعب.
وعبر شقيق الشهيد الأكبر احمد حسين الشمراني "19عاما" الذي يدرس في السنة التحضيرية الأولى في كلية الهندسة بجامعة الباحة عن فخره باستشهاد أخيه في سبيل الدفاع عن الدين والوطن، فيما أكد شقيقه الأصغر محمد أن استشهاد أخيه يعد وساما على صدره وهو ما يتمناه كل مسلم يجاهد في سبيل الله مؤملا أن يكون عسكريا مثل أخيه يدافع عن وطنه في المستقبل.
وفي سرادق العزاء المخصص للنساء استقبلت والدة الشهيد زرعة بنت علي بن سالم الشمراني "52 عاما" المعزيات وهي تحمد الله بأن ابنها استشهد في ميدان البطولة والشرف دفاعا عن الوطن.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين