الفرحة الكبيرة تغمر الوطن، من أقصاه إلى أقصاه، ، في هذه الحظة التي تطأ فيها أقدام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز أرض مطار الملك خالد، بعد غياب طويل، وبعد أن منّ الله عليه بالعافية، وألبسه ثياب الصحة.
وصحيفة بلقرن الإلكترونية وكمساهمة رمزية متواضعة منها، وكترجمة فعلية لولاءها لوطننا الغالي وقيادتنا الرشيدة ، أعدت هذا الموضوع كصوت للقراء ورسائل لأهالي المحافظة ، باسمها وباسم كل قرائها، للتعبير عن حال الترقب المقرون بالشوق واللهفة، التي يعيشها أبناء الوطن، انتظاراً لعودة أعز الغُيّاب، وأغلى من آب، صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز. .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين