5 ديسمبر من كل عام ، تحتفي أغلبية بلدان العالم ، باليوم العالمي للتطوع ويعتبر الهدف من تحديد هذا اليوم ، شكر المتطوعين على مجهوداتهم في خدمة المجتمعات وزيادة وعي الجمهور للمشاركة والمساهمة في تنمية الأوطان والمجتمعات .

مقدمة تجدها في كل دراسة أو مقال أو بحث عن العمل التطوعي ، لكن السوال المُلح :

ما حال مجتمعنا مع العمل التطوعي ، كيف ينظر شبابنا للعمل التطوعي ، وهل يرونه مهماً لنهضة المجتمع ؟! ام ترفاً وزيادة على المجتمع !!

العمل التطوعي ظاهرة مهمة للدلالة على حيوية المجتمع ، وإيجابية ساكنيه . لذلك يؤحذ مؤشراً للحكم على مدى تقدم الشعوب لإبراز الصورة الإنسانية المشرقة للمجتمعات وهو أيضاً يدعم التكامل والتعاون بين الناس ويزيد من لحمة وتماسك الأوطان .

"إذا للعمل التطوعي دوراً إجتماعياً مهماً في نهضة وتنمية الوطن والمجتمع"

بلغة الأرقام ، وفق دراسة أجراها مركز الملك سلمان للشباب عن العمل التطوعي كان المجال الأكثر تطوعاً : "المجال الإجتماعي ثم المجال الخيري فا المجال الديني" .

وعند سؤال الشباب لماذا تتطوع ؟!

ذكر 27 % من الشباب من أجل " المساهمة في خدمة المجتمع " ، و 23% لانه "عمل ديني"

و 21 % لهدف " تطوير وصقل مهاراتي ومواهبي ".

أما عن أكثر فئة تعمل في التطوع فهي "فئة الطلاب من عمر 18 – 24 سنة " والنساء يتفوقنا على الرجال بنسبة 69 %.

إن زيادة إقبال الشباب على العمل التطوعي في هذا الوطن يرجع إلى " الثورة المعلوماتية " التي نحياها الآن ، الإنفتاح على المجتمعات التي تقدر قيمة العمل التطوعي ، الأوطان التي تنشر ثقافة التطوع ودوره الإيجابي في الرقي بالفرد والمجتمع .

إن العمل التطوعي من أهم الوسائل المستخدمة لتعزيز دور الشباب في الحياة الإجتماعية ، يقلل من نسبة الفوضى والجريمة في المجتمع ، العائد المعنوي الذي يقدمه العمل التطوعي يفوق أي مقابل مادي سواءاً للأفراد أو المجتمعات ، يشعر الشاب بالراحة النفسية وبقيمته في الحياة ، يعزز قيمة ذاته ومدى إفادته ونفعه للآخرين ، يكسبه الكثير من الخبرات والتجارب في أغلب مجالات الحياة ، يساعده في تكوين شبكة من العلاقات الإجتماعية الإيجابية .

" إذا التطوع مدرسة "

ما أريد الوصول له بمناسبة هذا اليوم ، أن نرى التطوع واقعاً في شبابنا في مجتمعنا في وطننا في السنوات القادمة ، نحتفي بالتطوع لأنه يساعدنا في حل كثير من مشاكل شبابنا ، في حل كثير من سلبيات مجتمعنا ، في نهضة ورقي وطننا ..



مقال ذا صلة للكاتب :

http://www.belgarn.com/articles_show.php?show=3062

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين