تذمر عدد من أهالي مركز شعف بلقرن من تراكم النفايات بحاويات القمامة وذلك بسبب عدم مرور شركة النظافة التابعة للبلدية والمسؤولة عن جمعها.

وأدى ذلك إلى انبعاث الروائح الكريهة وكذلك انتشار وتناثر هذه النفايات في الشوارع الأمر الذي شوه المنظر العام.


ويأمل الأهالي في أن تسعى بلدية بلقرن لحل هذه المشكلة بأسرع وقت.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 2

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين