اشتكى موظفون في إحدى الشركات المتعاقده مع بلدية بلقرن لتوفير موظفين لها للعمل بنظام العقود المؤقتة من تأخر الشركة في صرف رواتبهم لشهور، لافتين خلال حديثهم إلى «صحيفة بلقرن»عزمهم على تسجيل شكوى عمالية لدى وزارة العمل.
وبينوا أن الشركة تعمد للتأخر في صرف رواتب الموظفين من السعوديين والأجانب على حد سواء والبالغ عددهم زهاء الـ ١٥٠ موظف بشكل مستمر ولشهور، فيما لفتوا إلى أن الأمر يزداد سوءاً بالنسبة للموظفين من الأجانب والذين تصل في بعض الأحيان مدة تأخر صرف رواتبهم إلى ثلاث اشهر
‎وقالوا: «طوال سنوات تحملنا الوضع من منطلق الولاء للعمل وللشركة التي نكسب رزقنا منها إلا أن الأمر ازداد سوءاً، ولا يمكن السكوت عليه ولاسيما أنه تكرر  وأن الشركة تقوم في كل شهر بتأخير صرف رواتبنا».
‎وبينوا أنهم لم يتسلموا حتى الآن راتب ثلاثة اشهر منها الشهر الجاري

‎، فيما ذكروا بأنهم راجعوا إدارة الشركة وأوصلوا لها استياءهم من تكرار هذا الأمر، إلا أن إدارة الشركة لم تتجاوب معهم على حد قولهم.
‎وتابعوا بأن الإدارة أبلغتهم بأن تأخر صرف رواتبهم مرتبط بالسيولة وأنها غير قادرة على صرف الرواتب، فيما لوحت بفصل المعترضين على ذلك.
‎وتحدثوا عن ظروفهم وتداعيات تأخر رواتبهم ومدى تأثر حياتهم الاجتماعية جراء ذلك، مشيرين إلى أنهم متزوجون وجميعهم يعيلون أسرهم ولديهم التزامات مالية ومعيشية


بعد ذلك طالبوا جميعهم من صحيفة بلقرن نقل إستيائهم لسعادة محافظ بلقرن ليتدخل لحل هذا الموضوع الذي اصبح يزيد من همومهم ومن تراكم الديون والإلتزامات عليهم

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 3

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين