مازالت حوادث مختصر العلاية - الشعف  تشاهد بشكل مستمر وذلك نتيجة الإهمال في ترصيف وتسوية الشارع من قبل البلدية وكذلك ضعف متابعة ارشادات السلامة من المرور .
والغريب أن محافطة بلقرن وهي الجهة المسؤولة عن متابعة هذه الجهات لم تحرك ساكن في مواجهة هذه الادارات حفاظاً على سلامة ابناء المحافظة فما زال هذا الطريق وطرق أخرى متعثرة من أكثر من عامين وحصدت ارواح بسبب الإهمال الواضح في شوارعها

وكان اخر الحوادث تضررت مركبة صباح اليوم الأحد من الحفريات التي شكلتها الأمطار وأهملها المسؤول ، كما انحدرت بشكل مفاجئ دون علم السائق بذلك .

الجدير بالذكر أنه سبق للمواطنين تقديم شكوى بذلك وجاء الرد بردميات لا إثر لها .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 1

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين