في تصويت اجرته صحيفة بلقرن الالكترونية في وقت سابق عن السياحة في بلقرن اتفق ٩٠٪‏ من المصوتين بأنها لم تطور خلال السنوات الماضية بخلاف ما كنا نسمع خلال هذه الفترة من وعود حول التنمية السياحية والتطوير السياحي وفعاليات سياحية. 
حيث تفاوتت الآراء حول عدم الرضى ف٣٠٪‏ منهم يرون أنها مازالت بنفس المستوى السابق فيما رأت النسبة المتبقية أنها تراجعت أو مجرد تسويق اعلامي ولم يتم تطبيقه على الواقع بالشكل المعلن.
وتتميز محافظة بلقرن بطبيعتها الجاذبة للسياحة بتضاريسها المختلفة وأجواءها الباردة وآثارها الوافرة والتي حرص بعض المتطوعين من الأهالي على جمعها واقتناءها وساهموا في الحفاظ عليها.
الجدير بالذكر أن السياحة في بلقرن تفتقر إلى أبسط المقومات للزائر من دليل سياحي أو ارشادات للمناطق السياحية وعدم تجهيز أماكن مناسبة لجذب السواح.

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين