جمعية التحفيظ ببلقرن
... سلام يابندق سعد ...
القهوة البيشية الفاخرة

... سلام يابندق سعد ...

ضيف الله آل معيض : قبل أعوام أربعة التقينا في المسرح الثقافي بتعليم بيشة لحضور اللقاء المبارك مع المشرف التنفيذي لتطوير المناهج الذي كان متحمسالأطروحته قدر إحباطنا مما آل إليه التدريب التربوي بمحافظة بلقرن ، قلت وقتها في مداخلة معه لن يكتب لمشروعك النجاح وأنت غيّبت رفيق دربك الذي سيقود النجاح لأطروحتك ، وأعني بذلك أهمية استباق نجاح أي تطوير بالتسويق له عبر الإعلام التربوي وتغذيته قبل ذلك بالتدريب التربوي ، حيث بينت له أن مركز التدريب التربوي ببلقرن مغلق ضمن حملة المداهمات الوزارية منذ أعوام وهو ماأدخله في دهشة لعلها مصطنعة حينها، جعلته يُخرج جواله الفاخر ليتصل بمدير عام التدريب التربوي بالوزارة ليأتيهم من بلقرن بنبأ عظيم ، لم يرد سعادته فطلب مني إعداد تقرير بذلك وأرسل إليه حينها ،، ولكن اتضح أننا بحاجة إلى أن نشد وبصوت حزين على الربابة : سلام يابندق سعد 000 فوق الزريب موضّعه .
الحال كماهوإلى يومنا هذا ، ناهيك عن عدم وجود برامج تدريبة أهلية بالمحافظة تسد الدور المفقود من الوزارة في مجال التدريب ، ولعل في ذلك خيرا ، فالمبلغ الذي كان سيقتطعه المعلم من قوت عياله هم أولى به .
أيها السادة : في ظل القرارات الفردية وانقطاع التواصل بين إدارات الوزارة ستعم الفوضى ويطغى الاجتهاد ويسود التخبط ، إذ كيف يمكن أن نتصور نجاح أي مشروع تربوي تعليمي دون أن يحظى برافد التدريب المكثف المصاحب لتنفيذ المشروعات المستهدفة من مقررات وغيرها 000فقد يمر الفصل الدراسي كاملا دون أن يحصل المعلم على دورة ولو قصيرة تبصّره بطريقة التعامل مع المقرر الجديد ،، وهاهو مدير المدرسة ومثله المشرف التربوي وأي عنصر في المنظومة التعليمية قد يمضي سنوات يستجدي للحصول على دورة تدريبية في مجال اختصاصه ،، ويظل يهيم في عالم الاجتهادات الفردية خلال ممارساته في الميدان التربوي ، ونقول حينها :لايلام المرء بعد اجتهاده 0ونتساءل : في مجال المحاولات التدريبية :أين الوزارة ونحن في عالم التقنية من إنشاء قاعدة بيانات تمثل توثيقا لمايحصده التربوي من نقاط تدريبية في مجال نموّه المهني خلال عمله - إن وجد تدريب - حتى نحفظ له حقه ، ويكون تدريبه تصاعديا يبدأ من حيث انتهى بدلا من إعادة شريط الأهداف السلوكية سبعين مرة 000
قبل الوداع :
هل وجدتم الطاسة الضايعة !!!
تاريخ الإضافة:14/9/2013 مرات المشاهدة:2638 التعليقات:9

التعليقات

  • 9
    بواسطة : معلم(زائر)
    بتاريخ : 22/9/2013
    <p>والسيارات ونجاح بيعها بالتقسيط في المنطقه ومدى الضحك عليهم من قبل الشريطيه ايضاموضوع مهم يحتاج الى اهمتام</p>
  • 8
    بواسطة : خالدسعد المشائعه(زائر)
    بتاريخ : 17/9/2013
    <p>والله كلامك سليم يابو محمد بس انتظر حتى يجيك الفرج ؟مالك الا التبريرات من اصحاب المناصب مدري من وين جابوها ؟شكرا ابا الوليد .ابوعزيز .</p>
  • 7
    بواسطة : سعد بريش(زائر)
    بتاريخ : 15/9/2013
    ابا محمد اتمنى من الله ان يمدك بالصحة والعافيه وشكرا على ابداعك
  • 6
    بواسطة : اخوك ومحبك / سعيد بن محمد بن معيض القرني(زائر)
    بتاريخ : 14/9/2013
    <p>كعادتك تتحفنا بالمختصر المفيد ولكن فعلا الطاسه ضائعه ولاحياة لمن تنادي وارجو ان لاتحرمنا من كتاباتك التي تظهر بما في داخلنا عتب وملاحظات على التعليم بصفه عامه والقائمين عليه الذي يحتاج بعضهم الى تحديث النظام في عقله حتى يحدث مايطرحه في سلك التعليم</p>
  • 5
    بواسطة : علي ال حماد(زائر)
    بتاريخ : 14/9/2013
    اشكرك استاذي العزيز على طرحك الجميل وموضوعك الأجمل
    ولكن ... هكذا نحن وهكذا سنبقى , كيف نرتقي ونحن نصل الى مناصبنا بالواسطة والمحسوبية

  • 4
    بواسطة : علي ال حماد(زائر)
    بتاريخ : 14/9/2013
    اشكرك استاذي العزيز على طرحك الجميل وموضوعك الأجمل
    ولكن ... هكذا نحن وهكذا سنبقى
  • 3
    بواسطة : مساعد العوني(زائر)
    بتاريخ : 14/9/2013
    <p>دائماً مميز</p>
  • 2
    بواسطة : مساعد العوني(زائر)
    بتاريخ : 14/9/2013
    دائماً مميز ونتمنى لك التوفيق
  • 1
    بواسطة : د.عون آل شعلان(زائر)
    بتاريخ : 14/9/2013
    <p>أخي الغالي أبا وليد ...تحية عطرة ...وبعد : مواضيعك رائعة وطرحك جميل ، من الاتجاهات الإدارية المعاصرة والحديثة في الدول المتقدمة التدريب وإعادة التدريب للموظفين ، لكن المتتبع لوزارتنا وللتدريب التربوي بها يجد كما أسلفت أن " الطاسة ضائعة " فالوزارة رغم الميزانية الجبارة التي جادت بها حكومتنا بعد فضل الله وتوفيقه تجد التدريب يراوح مكانه ، التدريب يحتاج إلى إعادة هيكلته وبناء برامجه والاستفادة من مؤسسات التدريب المختلفة والمتخصصة في الجامعات والقطاع الحكومي والقطاع الخاص والاختيار الأمثل لعناصره والدعم السخي مع قيادة إدارية عليا واعية ...الخ حتى يؤتي التدريب ثماره المنشودة . بورك فيك أستاذنا القدير .</p>