جمعية التحفيظ ببلقرن
بدون عنوان
القهوة البيشية الفاخرة

بدون عنوان

ضيف الله آل معيض : لم أتمكن من القدوم إلى محافظة بلقرن مبكرا صيف العام الماضي لبعض الظروف ،، وشاء المولى أن آتي هذه المرة في بداية الصيف ،، وأول مالفت نظري وجعلني أدون هذه الأسطر هو ماوجدته في مدخل المحافظة بشكل بارز تمثل في مكتب فخم للسياحة يؤدي دورا فاعلا في إرشاد السياح القادمين إلى المحافظة من خلال منشورات وكتب سياحية تفصيلية لأهم المتنزهات والأماكن الأثرية والشقق ،،، 
بل لاحظت وجود مركبة سياحية كذلك عند مدخل احد المتنزهات ترصد الخدمات الموجودة وتتابع وتقرأ مدى رضا المتنزهين عن تلك المواقع ،،، 
وقدكانت اللوحات الإرشادية تؤدي دورا فاعلا في سرعة هداية المتنزه إلى مكانه المقصود ،،، أثلج صدري ماشاهدت من نقلة نوعية في مجال السياحة بالمحافظة ،، مماجعلني أنعطف بسيارتي نحو المكتب السياحي لأشكر القائمين فيه على هذا الدور الوطني الرائد الذي يقدمونه للارتقاء بصناعة السياحة في وطننا المعطاء ،،، 

سررت بأني قد رصدت ماخفف من وطأة النقد التي لازمت قلمي في كثير مماأطرحه منذ فترة ...


عدت لأواصل سيري نحو قريتي فقد أتيتهم من سبأ بنبأ عظيم ،،، ورأيت كم كان الطريق جميلا ومنظماومريحا  .. ( حتى ظننت أني في البشائر ) ،،، 

وأنافي خضم نشوة السرور بمارأيت لمحت لوحة بجوار أحد المباني الحديثة كتب عليها : ( العيادة الخيرية لأهالي المحافظة ) ... 
أوقفت سيارتي وصادف أن قابلت شخصا يخرج من المبنى ولسانه يلهج بخالص الدعاء لمن سنّ هذا المشروع الخيري ،، 
حيث اتضح الأمر بأن هذه عيادة خيرية تقدم خدمات طبية مجانية لأهالي المحافظة ، أثناء فترة الصيف بالتناوب ،، يقوم عليها كوادر طبية مؤهلة من أبناء محافظة بلقرن الذين يعملون في أنحاء وطننا الغالي،، 
فحمدت الله على أن الفكرة التي طرحت عبر منتدى بلقرن قد أصبحت واقعا ملموسا ،،، ورافدا من روافد السياحة في محافظتنا ،،،، ولمسة وفاء من أبنائها الأطباء لأهلهم وذويهم ،،، 

اتجهت إلى منزلي بآل يزيد وقد رأيت الطريق قد ازدوج واكتمل الجزء الذي كان مصيدة للعابرين ،،، ونظرت إلى البيوت القديمة في القرية على يمين الطريق الرئيس باتجاه عسيروقد تمت إنارتها بألوان متعددة لتشكل لوحة فنية تراثية تفخر بها المحافظة ،،، 
فأيقنت أن ماأبداه رئيس بلدية دبي من إعجاب حينمااستوقف مرافقيه لتصوير تلك البيوت قبل أكثر من عامين - أيقنت أنه لقي صدىً طيبا لدى المعنيين لدينا ،،، وأن رسالته قد وصلت ،،، فبادروا بإبراز هذا المعلم التراثي ،،، 

اتصلت بصديق لي في هيئة السياحة والآثار لأنقل له ماأفخر به من جوانب إيجابية تحققت ،،، 

إلا أن المحادثة انقطعت فجأة ،،، لأفيق من نومي على صوت ابني وليد وهو ينادي : قم السحوووور جاااااهز  ...
تاريخ الإضافة:18/7/2014 مرات المشاهدة:2953 التعليقات:5

التعليقات

  • 4
    بواسطة : شامخ
    بتاريخ : 7/8/2014
    كبيره يابن ريش
  • 3
    بواسطة : القرني
    بتاريخ : 19/7/2014
    الله الله مبدددع
  • 2
    بواسطة : سعد بريش
    بتاريخ : 18/7/2014
    اعتقد لو تقدمنا بطلب لجعل الطريق ( من المحافظة الى النماص ) يدخل في قائمة غينيس للارقام القياسية كاطول مشروع في العالم فاننا سنحصل على جائزة بالتأكيد.

    تحياتي لك ابا محمد

  • 1
    بواسطة : عدنان بن صالح
    بتاريخ : 18/7/2014
    انتظر جديدك يا مبدع



    تحياتي لك