جمعية التحفيظ ببلقرن
خلها على مبنى الشايب..؟!
القهوة البيشية الفاخرة

خلها على مبنى الشايب..؟!

ضيف الله آل معيض : هذه الثقافة التي بدأت ولله الحمد ، أقصد المطالبة بالحقوق في إطار الأدب والهدوء والمتابعة الجادة - أضحت في مرحلة متقدمة ،،، ومطلب ملح أمام كل مواطن وبخاصة الشباب ،، الذين يعول عليهم في دفع عجلة التنمية في محافظة بلقرن !!!!

ولكن عندما يأتي المسؤول - جزاه الله خيرا - بنفسه ليتلمس مواقع الاحتياج ،،، فهذا حدث جليل وخطوة تذكر له فتشكر ،،،

فقد أراحنا من عناء الوقوف الذي اعتدناه أمام حجّاب بعض المسؤولين ،،،

ومد يده لنا لإعانتنا على توفير خدمة هي من حق المواطن وواجب على المسؤول ،،، أقول هذا أمر يفرح القلب ،،، ولكن ... ( يافرحة ماتمت ) !!!!!

فهناك بعض المواطنين الذين نصبوا أنفسهم فرسانا لعرقلة تلك المطالب دون مبرر إلا مارددته بعض الأجيال من قبلهم وعبر عنه الجليل في قوله تعالى : ( بل نتبع ماألفينا عليه آباءنا ) ...

وهم للحقيقة الفئة الأقل في كل مجتمع ولله الحمد ،،، بل قد تكون نادرة الوجود في أحايين كثيرة ،،،

وتأتي هذه (العرقلة ) بأساليب شتى ،، حسب قدرة كل شخص ومهارته وجرأته ،،،

فمنهم من يثبط الآخرين بادعاء أن ماسيقدم من خدمة سيعقبه سلب لبعض الحقوق !!!

ومنهم من جند نفسه لتعقب تلك المطالب المشروعة وعارضها مصارحة لدى الجهات المنوط بها تقديم تلك الخدمات !!!

وآخرون اكتفوا بالصمت عن المطالبة وهم أقل خطرا ممن سبق - وحكمتهم الذهبية المتوارثة : ( خلها على مبنى الشااايب ) !!!

وبهذا فإن هذه الزمرة قد أعطت الضوء الأخضر لمن في قلبه مرض من مقدمي الخدمة لدى بعض الجهات - بأن ينقل استحقاقهم لجهة أخرى ،،،
أو يلغيها أساسا ،،، مرددا بصوت شجي ، لاينقصه إلا الربابة ،،، طالما أطربنا : ( منك يامسيد ماهي مني ) !!!

وهذا ماجعل بعض المسؤولين يشير بإصبع الاتهام ( لبعض ) المواطنين الذين شاركوابجدارة في هذا التخلف الخدمي بالمحافظة ،،،

وهم بهذا يستحقون بجدارة ( جائزة نوبل للتخلف ) !!!!

ومعذرة للشرفـــاء ...
دمتم بود .
تاريخ الإضافة:12/12/2014 مرات المشاهدة:4963 التعليقات:0