آخر الأخبار

انتقد الأهالي في بلقرن ، المجلس البلدي وأن دوره متواضع ودون التوقعات ؛ وهو ما يجعل تحقيق تطلعات الأهالي في الوقت الحالي غير ممكن نتيجة ضعف مساهمات المجلس في تحسين ورفع كفاءة الخدمات البلدية .

وأشار الأهالي إلى أنه على الرغم من وجود رئيس وأعضاء على قدر من الكفاءة العلمية والمهنية إلا أن المردود والمخرجات غير مرضية ولاترتقي إلى مايطمحون إليه .

واستطرد الأهالي في كل دورة للمجلس تتجدد الآمال والطموحات دون جدوى وهو ماجعل الثقة بالمجلس ضعيفة جداً ، فحال المجلس على غير مايرام والأعضاء وكأنهم فقط يبحثون عن الوجاهة الإجتماعية ، وقد يأتي يوم لا تجد ناخباً واحداً فقد يعزف الكل عن المشاركة في الانتخابات البلدية القادمة ؛ وذلك على خلفية غياب الدور الحقيقي للمجلس في الدورتين السابقتين والحالية ، والذي يتمثل في خدمة الأهالي وهم من أنتخبوهم ، وتوفير التنمية المستدامة للإنسان والمكان ، والسعي الحثيث في مناقشة القضايا والهموم وإنجازها على أرض الواقع .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين