يتساءل أهالي محافظة بلقرن عن أسباب عدم وجود حدائق ومتنزهات على أعلى المواصفات والامكانات ، فوضع حدائقهم الحالية دون المتوسط بل إن بعضها حديقة بالاسم فقط .

وحمّل الأهالي بلدية بلقرن المسؤولية الكاملة عن عدم وجود حدائق ومتنزهات بالمعنى الحقيقي ، ليس في سبت العلاية فقط بل في كافة مراكز المحافظة ، مؤكدين أن بعض الحدائق لا تستحق أن يطلق عليها هذا المسمى ، بل الأدهى والأمر أن بعض الحدائق أصبحت مرتعاً للمواشي والحمير والكلاب وغيرها ، وأن الموجود من الحدائق إن وجدت به بعض الخدمات فالأهالي في قلق مستمر من غياب الصيانة الدورية من قبل البلدية .

وطالب الأهالي من بلدية بلقرن الاهتمام الحقيقي بالحدائق العامة ، وصيانتها بشكل دوري ؛ خاصة وأنها ليست بالكثيرة ؛ وتعد المتنفس الوحيد لهم ولأسرهم .

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين