دشّن رئيس مركز شعف بلقرن الأستاذ علي بن فراج بن عمرين نيابة عن المحافظ “آل حامد”  ؛ أعمال ترميم قرية الصعاق الأثرية بوادي بدلان ، وذلك بحضور شيخ شمل قبائل آل مشيب الشيخ عوض بن علي آل مساعد ، وعدد من المسؤولين وأعيان وأهالي قرية الصعاق .

وثمّن الأهالي في كلمتهم تدشين ابن عمرين لأعمال ترميم القرية التراثية ، مبينين أن مشروع الترميم وإن كان على حسابهم الخاص إلا أنه يأتي إيماناً منهم وإنطلاقاً من حرص القيادة الرشيدة بالتراث والقرى التراثية بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 .

ويهدف المشروع إلى إعادة تأهيل القرية وإبرازها كموقع تاريخي تراثي يدعم السياحة في بلقرن  ، فضلاً عن إعادة الحياة اليومية للقرية ؛ وإيجاد متنفس ثقافي اجتماعي تراثي ترويحي ترفيهي .

ويتطلع الأهالي أن تحظى قريتهم التراثية في القريب العاجل بزيارة أمير عسير خاصة وأن سموه عُرف عنه حرصه واهتمامه وعنايته بالتراث وتطوير القرى التراثية .

تجدر الإشارة إلى أن ”قرية الصعاق“ هي قرية أثرية تقع في قرية الصعاق بمركز شعف بلقرن ؛ غرب محافظة بلقرن ، وعمرها يعود إلى مئات السنين ، وهي عبارة عن قلعة تحيط بها الأسوار من جميع الجهات ، وتضم العديد من البيوت المكونة من طابق واحد وطابقين إلى ثلاثة طوابق وجامعاً ، تعلوها الحصون الأثرية والمستخدمة للمراقبة والدفاع عن القرية وأهلها آنذاك ، وللقرية أربعة مداخل ، وتحيط بها العديد من المزارع ومجموعة من الآبار ، واستخدم في بناء القرية الحجارة والطين وشجر العرعر والجريد ، وتستخدم الأدوار السفلية في القرية للمواشي والأدوار العلوية للإستقبال والجلوس والنوم .


أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين