وصل مساء أمس الخميس رفاة النقيب الشهيد عبدالله بن سالم القرني إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة ، وتم دفنه رحمه الله في مقبرة شهداء الحرم .

وكان النقيب عبدالله القرني وهو أحد أبناء مركز شعف بلقرن قد تم أسره من قبل القوات العراقية في حرب تحرير الكويت “عاصفة الصحراء“ عام 1991م وظل أسيراً إلى أن توفي رحمه الله في عام 2008 م .

رحم الله الشهيد عبدالله وغفر له وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان 

“إنا لله وإنا إليه راجعون”


أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين