دشن صاحب السمو الملكي الامير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود أمير منطقة نجران المشروعات التنموية التي تقدمها الجمعية الخيرية للخدمات الاجتماعية بنجران في وقت سابق والتي من ضمنها تأهيل أبناء السجناء والمفرج عنهم لسوق العمل بالتعاون مع اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم واسرهم «تراحم»  .


وقد انطلقت فعاليات مشروع التأهيل يوم الاثنين ١/١١/٢٠٢١ م ليستفيد منها ١٠٠ متدرب ومتدربة ،

وأوضح المدير التنفيذي للجمعية الأستاذ عبده عطيف أن هذا المشروع يأتي ضمن مشاريع الجمعية التي تهدف لتحويل برامج الجمعية من الرعوية الى التنموية,ومساهمة في تهيئة مستفيدي الجمعية لسوق العمل ,وتوفير الفرص الوظيفية التي تحقق العيش الكريم لهم تحقيقا لرؤية المملكة 2030.


كما اوضح الدكتور محمد بن سعيد الشهراني مدير عام معهد كفاءات الاعمال للتدريب الجهة المنفذة للمشروع ،ان المشروع يهدف للتأهيل النفسي والمهاري للمستفيدين, حيث يتم تقديم ست دورات تطويرية خلال ٣ أسابيع وهي« فنون التعامل مع الأنماط السلوكية ، و مهارات حل المشكلات ، و مهارات التعامل مع ضغوط الحياه ، و مهارات الالقاء والمتحدث الجيد ، و الولاء والانتماء والرضى النفسي ، و مهارات التخطيط الشخصي » ودورتين مهارية تخصصية خلال شهر  وهي «مهارات استخدام الحاسب الالي في الاعمال المكتبية ، وأساسيات صيانة الجولات»

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين